أمسية مع عبد الحليم.. في بعلبك ‏

كرمت لجنة "مهرجانات بعلبك الدولية" العندليب الأسمر الفنان عبد الحليم حافظ، بمناسبة مرور ‏‏90 سنة على ذكرى ميلاده، في حفل غنائي موسيقي سينمائي، أحياه نجم برنامج "آراب آيدول" ‏الفنان الفلسطيني محمد عساف، ورافقته الأوركسترا الرومانية، بالتعاون مع الأوركسترا الوطنية ‏اللبنانية بقيادة المايسترو المصري هشام جبر، الذي تولى التوزيع الموسيقي ووضع التصور ‏الأوركسترالي للحفل، بمشاركة الفنانة نهى حافظ ومحمد شوقي، وأخرج الفيديو أمير رمسيس، عبر ‏لقطات مستمدة من أرشيف أشهر أفلام الفنان الراحل‎.‎
تقدم الحضور الذي ناهز الثلاثة آلاف، الرئيسان السابقان فؤاد السنيورة ونجيب ميقاتي، وزير ‏الزراعة حسن اللقيس، النائب غازي زعيتر، رئيسة لجنة مهرجانات بعلبك الدولية نايلة دي ‏فريج، الوزيرة السابقة ليلى الصلح حمادة، محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر، السيدة منى ‏الهراوي، وأمين عام مجلس الوزراء محمود مكية‎.‎
أدى عساف منفردا سبع أغنيات، بدأها برائعة العندليب الأسمر "وحياة قلبي وأفراحه" من ألحان ‏منير مراد، واختار ثلاث أغاني من ألحان بليغ حمدي هي: "الهوى هوايا"، "التوبة"، ومسك ‏الختام "جانا الهوى"، ومن ألحان الأسطورة محمد عبد الوهاب "أهواك"، و"شغلوني"، ومن ألحان ‏الموسيقار محمد الموحي أغنية "جبار‎".‎
وتخلل الحفل أغنيتي "ديو" من ألحان محمد مراد "تعالي أقولك" غناها شوقي وحافظ، فذكرت ‏الحضور بالفنانة شادية التي شاركت عبد الحليم في غنائها، و "حاجة غريبة" التي تشارك ‏عساف وحافظ، في تأديتها‎.‎
وكان نصيب الفنان شوقي في الحفل أغنيتي "يا قلبي يا خالي" من ألحان الموسيقار محمد عبد ‏الوهاب، و"بلاش عتاب" للملحن كمال الطويل، وأدت نهى من ألحانه أيضا "بيني وبينك‎".‎
أمسية محمد عساف على مدرجات معبد باخوس، أتت ضمن نهج بدأته لجنة "مهرجانات بعلبك" ‏لتكريم الفنانين الكبار، وكانت قد خصت السنة الماضية في تكريمها كوكب الشرق، في حفل ‏حمل عنوان: "بعلبك تتذكر أم كلثوم‎".‎