إفطار لمنسقية بوردو بمشاركة حاشدة

 نظمت منسقية " تيار المسقبل" في مدينة بوردو الفرنسية إفطارها السنوي بحضور نخبة من الشخصيات الرسمية الفرنسية والأجنبية أبرزها Nicolas Florian رئيس بلدية بوردو، Ludovic Martinez رئيس مكتبه ومكتب رئيس الوزراء Alain Juppé، رئيس بلدية Cenon Jean-François EGRON وعضو المجلس البلدي ليلي مرجاوي، قنصل السنغال AbdulrahmaneKoita  ونائبة القنصل Aïssa ta Dia ، كما وحضر الأب رامي عبد الساتر عن الكنسية المارونية ، والشيخ طارق أوبرو إمام جامع بوردو الكبير، وممثلين عن اتحاد مسلمي بوردو، وحضر ايضاً وفد عن الكتائب اللبنانية، وممثلين عن الجمعية اللبنانية للطلاب الجامعيين وحشد من أعضاء ومناصري"التيار" في بوردو.

في المناسبة ألقت منسقة  بوردو الدكتورة فاطمة السبسبي كلمة رحبت فيها بالحضور الكريم وشكرتهم على تلبيه الدعوه وقالت: "يشرفني ان أرحب بكم في مدينة بوردو الجميلة. لن ننسى ما قام به رئيس الوزراء  Alain Juppé لهذه المدينة التي يحلو للجميع العيش فيها. بوردو مثل الأم التي تحضن جميع أطفالها بغض النظر عن أصهولهم وانتماءاتهم  السياسة والروحية. أنا سعيدة بلقائكم خاصة خلال هذا الشهر المبارك، شهر الرحمة والحب، شهر العطاء الصامت والإبتعاد عن حب الذات والأنانية.. شهر التحلي بالمشاعر النبيلة و الشعور آلام الآخرين."و ختمت "نعم أصدقائي، هذه هي رسالة الرئيس الشهيد رفيق الحريري، رسالة كل إنسان يحترم كرامة الإنسان." 

وكان لرئيس بلديه بوردو  Nicolas Florian كلمة شكر فيها منسقة التيار الدكتورة السبسبي على دعوتها وقال: "بقدر ما أنا سعيد بمهمتي وعملي كرئيس بلديه بوردو، بقدر ما انا سعيد بوجودي معكم هذا المساء و أشكر الجميع على حفاوة الاستقبال وطيب اللقاء والحضور."

وأضاف بأن "لبنان مثال للعيش المشترك ونحاول هنا في فرنسا تطبيق هذا النمط في مجتمعاتنا." وفي الختام شكر الدكتورة السبسبي ووعدها بالمزيد من المشاركات واللقاءات. 

كما والقى إمام جامع بوردو الكبير طارق اوبرو كلمة قال فيها: إنّ الصيام شعيرة دينية وقيم اجتماعيه تدعو الإنسان الى الارتفاع الروحي والمشاركة والتعاون الاجتماعي. ذلك يعبر عن محبة الآخرين والاقتراب منهم على اختلاف أديانهم." وركز الشيخ اوبرو على ماهية رمضان وكما يتوجب على الصائم تحمل المسوولية الاجتماعية والمهنية. و دعا "الصائم المؤمن الكتمان والتواضع بعيداً عن التبجح." 

اما الأب رامي عبد الساتر فقال كلمة موجزه شكر فيها المنسقية على الدعوة وهنأ الجميع بالشهر المبارك. وقال "اشعر وكأنني في لبنان في جوٍ من المحبة والعيش المشترك حيت الجميع يحتفل سوياً باعياد الآخر." ودعى الجميع للمشاركة في الافطار الذي تنظمه الكنيسة المارونية في بوردو لأول مرة وذلك مساء غداً الأحد.

1