الهند تتوقف عن شراء النفط من إيران

أعلن سفير الهند لدى الولايات المتحدة هارش فردان شرينغلا، اليوم (الخميس)، أن بلاده أوقفت استيراد النفط الإيراني امتثالاً للعقوبات الأميركية، وأضاف: «لقد انتهى الأمر، ولن نستورد بعد الآن».

وقال الدبلوماسي للصحافيين في واشنطن، إن نيودلهي خفَّضت بشكل حاد مشترياتها واستوردت مليون طن من النفط الخام من إيران في أبريل (نيسان)، قبل انتهاء الإعفاءات الأميركية التي سمحت لها بالالتفاف على العقوبات. وأضاف أنّ بلاده توقّفت أيضاً عن شراء النفط من فنزويلا بسبب الحصار الأميركي المفروض عليها من أجل دفع الرئيس نيكولاس مادورو إلى التنحّي.

وأعادت إدارة الرئيس دونالد ترمب العقوبات ضد إيران بعد انسحاب واشنطن قبل عام من الاتفاق الدولي بشأن ملف إيران النووي. وترمي هذه العقوبات إلى فرض «أقصى مقدار من الضغوط» على طهران، لا سيما حظر تصدير النفط، وتشمل أي دولة ستواصل شراء النفط الإيراني.

وكانت الإعفاءات تشمل ثماني دول، منها الهند والصين وتركيا واليابان لكنها انتهت في الثاني من مايو (أيار).

وصرح مسؤول تركي أول من أمس (الأربعاء) أن بلاده التي انتقدت بشدة انتهاء الإعفاءات وبدت كأنها لا ترغب في الامتثال، توقفت عن شراء النفط الإيراني في الثاني من مايو.