اهتمام اميركي بزيارة الحريري.. وبالاستقرار والاستثمار

استغربت مصادر اطلعت على أجواء لقاءات رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مع عدد من المسؤولين الأميريكيين في واشنطن، عشية لقائه مع وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو اليوم, ما تردد في بعض وسائل الإعلام عن نية المسؤولين الأمريكيين توجيه"إملاءات" الى الرئيس الحريري بهدف ما سمته "عزل" حزب الله أو ما شابه من سيناريوهات لا تمت إلى الحقيقة بصلة.
وأكدت المصادر أن الحريري لم يسمع خلال لقاءاته أيا من هذه الإشارات أو السيناريوهات.
أضافت المصادر ل"مستقبل ويب" أن نائب وزير الخزانة الأميركية مارشال بليغزلي أكد للرئيس الحريري حرصه وتأييده للإجراءات التي تتخذها المصارف اللبنانية وحاكم مصرف لبنان ومطابقتها للقوانين والإجراءات الدولية.
أما في الشؤون السياسية والأمنية والاقتصادية فأكدت المصادر أن مساعد وزير الخارجية الاميركية لشؤون الشرق الادنى ديفيد شينكر ابلغ الرئيس الحريري اهتمام إدارته المستمر بعمل الحكومة وبدعم جهود الجيش اللبناني والقوى الأمنية لتوفير الاستقرار ٠فيما علق وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية ديفيد هيل,الذي مهد للقاء الحريري مع بومبيو,أهمية كبيرة على زيارة رئيس الحكومة اللبنانية في هذا الوقت لواشنطن لمناقشة مجموعة من الملفات وأبرزها:
ـ التجديد لليونيفيل٠
ـ اهتمام المؤسسات الأميركية بالاستثمار في قطاعي النفط والكهرباء.