حكومة جبل طارق تنفي الإفراج عن الناقلة الإيرانية ‏

نفت سلطات جبل طارق، ما تداولته تقارير صحفية إيرانية عن اعتزامها الإفراج عن ناقلة النفط ‏المحتجزة "غريس 1"، يوم الثلاثاء، لكن المنطقة التابعة لبريطانيا، تركت الباب مفتوحا أمام ‏احتمال الانفراج‎.‎
وفي وقت سابق، قالت سلطات جبل طارق إنها تسعى لنزع فتيل التوتر المتصاعد مع إيران منذ ‏احتجاز قوات مشاة البحرية البريطانية للناقلة في يوليو الماضي‎.‎
من ناحيتها، ردت الخارجية البريطانية على ما أشيع بشأن الإفراج، موضحة أن التحقيقات التي ‏تجري حول الناقلة "غريس 1" مسألة تخص الحكومة المحلية لجبل طارق‎.‎