كريم بقرادوني لـ"مستقبل ويب": عنوان المرحلة المقبلة إلغاء الطائفية السياسية

 

كشف رئيس حزب الكتائب الأسبق كريم بقرادوني أن عنوان المرحلة المقبلة سيكون تطبيق المادة ٩٥ من الدستور المتعلقة بتشكيل هيئة تدرس السبل الكفيلة بإلغاء الطائفية السياسية" ولو بعد عشر سنوات".
وقال بقرادوني لـ"مستقبل ويب"أن الطائفية السياسية في لبنان "خدمت عسكريتها واستنفدت كل ما لديها والآن أصبح المطلوب البحث بكيفية إلغائها."أضاف: الرئيس ميشال عون هو رئيس الجمهورية الوحيد القادر على خوض هذا العنوان ويجب الاستفادة من رسالته الى مجلس النواب بشأن المادة ٩٥ للعمل على تشكيل الهيئة. 
وتابع قائلا:"العماد عون رئيس قوي وهو القادر على مقاربة هذا العنوان باعتباره عنوانا إصلاحيا بامتياز ويستحق العمل لتحقيق الدولة المدنية التي تريدها غالبية اللبنانيين."وختم : " قد يحتاج الأمر الى سنوات لكن المهم أن نبدأ."
يشار الى أن رئيس الجمهورية ألمح العام ٢٠١٧ الى وجوب تشكيل الهيئة الوطنية المعنية بهذا الشأن "التي لم تشكل منذ ٢٧ عاما." كما أكد في كلمته أمام مجلس النواب خلال مناقشة البيان الوزاري لحكومة"الإنماء والتطوير" العام ٢٠٠٩ توافقه مع رئيس مجلس النواب نبيه بري على ضرورة تشكيل الهيئة.