لم يرق لهم طبيب الطوارئ.. فأوسعوه ضرباً

فادي البردان  ‏

تعرّض الطبيب في مستسفى تبنين الحكومي محمد عيديبي، "اختصاص ‏طوارىء ‏وعناية فائقة"، للضرب أثناء تأديته عمله الإنساني، منتصف ليل أمس، ‏على يد ‏‏"ح.س" وعدد من أقاربه ومعارفه، ما أدى الى إصابته بارتجاج ونزيف ‏في الدماغ ‏وكسر في عظمة العين وفقدان للوعي. ‏
وهويرقد الآن في مستشفى تبنين لتلقي العلاج.  ‏
وحضرت القوى الأمنية والطبيب الشرعي وبوشرت التحقيقات، لا سيما أن ‏هناك ‏شكاوى رفعت ضد المعتدين من قبل الطبيب نفسه والمستشفى ونقابة الاطباء ‏في ‏بيروت التي أصدرت بيانا هذا نصه: "إن نقابة الأطباء، إذ تُدين الاعتداء ‏الذي ‏تعرّض له الطبيب محمد احمد عيديبه في مستشفى تبنين الحكومي، تعلن أنها ‏سوف ‏تتقدّم بشكوى أمام القضاء المختص، ضد المعتدين لملاحقتهم والاقتصاص ‏منهم ‏قانونياً". ‏
وأكد البيان أن "حصانة الطبيب تبقى خطاً أحمرا، والاعتداء عليه أثناء قيامه ‏بعمله ‏المهني والإنساني أمر مرفوض ومٌستهجن.. ولن يمر بعد اليوم أي إعتداء ‏على أي ‏طبيب من دون ملاحقة ومعاقبة قانونية".  ‏
وختم: "إن زمن الوقوف على الأطلال قد ولّى والآتي القريب سيكون شاهداً ‏على ‏أقوالنا وأفعالنا..". ‏
 

 

 

لا