مادة غريبة على الأرض.. مفتاح الحياة على المريخ‎!‎

توصل بحث جديد إلى طريقة يمكن من خلالها جعل المريخ صالحا للسكن، وذلك عن طريق ‏بناء "جزر صغيرة" من أخف المواد على الأرض‎.‎
ويشير البحث إلى أن طبقة سميكة من "الصفائح" مصنوعة من "إيروجل السيليكا‎" (silica ‎aerogel)‎، وهو مسحوق أبيض رقيق معظمه هواء، من أكثر الأنواع الشائعة للهلام الهوائي، ‏ستكون كافية لعزل العالم المتجمد‎.‎
وهذا ما من شأنه أن يسخن سطح الكوكب الأحمر، على غرار الطريقة التي تعمل بها الغازات ‏الدفيئة على الأرض، وبالتالي فإن هذه الوسيلة ستفتح الباب أمام استيطان المريخ مع وجود مياه ‏على مدار السنة، أو حتى محيطات حيوية قائمة بذاتها، وسيكون البشر محميين من أشعة الشمس ‏الضارة‎.‎
وسيتم وضع "الصفائح" في المناطق المعتدلة الغنية بالجليد في الكوكب، حيث أن كل المياه ‏الموجودة على المريخ توجد على شكل ثلج‎.‎
ويمكن تنفيذ الخطة الطموحة التي اقترحها فريق أمريكي وبريطاني مشترك، خلال العقود القليلة ‏القادمة، حيث تنطوي الفكرة على اتباع نهج إقليمي بدلا من محاولة تغيير الكوكب بأسره‎.‎

 

b


وأظهرت نماذج الكمبيوتر والتجارب المعملية أن الصفائح السميكة التي يتراوح سمكها بين 2 و3 ‏سم من مادة "إيروجل السيليكا" يمكن أن تنقل ما يكفي من الضوء المرئي المطلوب في التمثيل ‏الضوئي، ما من شأنه أن يحجب الأشعة فوق البنفسجية الخطرة ويرفع درجات الحرارة بشكل ‏دائم فوق نقطة ذوبان الجليد، دون الحاجة إلى مصدر حرارة داخلي‎.‎
وقالت الدكتورة لورا كيربر، المؤلفة المشاركة في مختبر الدفع النفاث التابع لوكالة "ناسا" في ‏كاليفورنيا: "المريخ هو الكوكب الأكثر قابلية للسكن في نظامنا الشمسي إلى جانب الأرض، لكنه ‏يظل عالما معاديا لأنواع كثيرة من الحياة"، وأضافت: "إن نظام إنشاء جزر صغيرة سوف يسمح ‏لنا بتحويل المريخ بطريقة قابلة للتحكم والتطوير‎".‎
وتتميز الظروف الحالية للمريخ بأنها معادية للغاية للحياة لأن الكوكب بارد جدا للحفاظ على ‏المياه، ولا يملك طبقة أوزون للحماية من الأشعة فوق البنفسجية، إلا أن طبقة "إيروجل السيليكا" ‏يمكن أن تساعد رواد الفضاء في المستقبل على إنشاء واحات خصبة على الكواكب المهجورة، ‏حيث يمكن للنباتات والكائنات الحية الأخرى التي تعتمد على التمثيل الضوئي، النمو‎.‎
ويتكون "إيروجل السيليكا" من 97% من الهواء من حيث الحجم، ويتم استخدامه بالفعل في ‏المباني على الأرض، وفي حماية مسبار استكشاف المريخ على سطح الكوكب حيث يوفر طبقات ‏رقيقة من العزل الحراري أثناء الليل‎.‎