"ملك المرابين": 91 دعوى و50 مليون دولار

كاتيا توا

في"جعبته" واحد وتسعين دعوى، أضف اليها حكما بجرم تبييض الاموال قضى بسجنه سبعة أعوام، فضلا عن الدعوى التي لوحق بها أمام المحكمة العسكرية بجرم مراباة مدنيين وعسكريين.
لا يأبه "البرازيلي" وهو اللقب الذي اشتهر به محمد م. الموقوف منذ اربعين شهراً، لاي من تلك الدعاوى، فهو يتلقاها بكل"رحابة صدر"، ويجزم انه ليس هو المرابي انما"الزبائن الذين كانوا يقصدونني". فهو كان يغريهم بالحصول على نسبة عالية من الفائدة على الاموال التي يسلمونها له والتي وصلت الى الخمسين مليون دولار.
لقب محمد الذي جاء نسبة الى المنتخب البرازيلي لكرة القدم الذي كان شغوفا به، استطاع إقناع ابناء بلدته وآخرين من تشغيل أموالهم في البورصة بعد أن وقعوا ضحية إغراءاته الى أن تبخّرت تلك الاموال بعد أن أعلن محمد إفلاس شركته الوهمية التي كان يعمل تحت ستارها والتي تبين لاحقا بأنها غير مرخصة.