هل أقام كلوني علاقة مع عشيقة إبشتاين؟

طفت على السطح مزاعم جديدة بخصوص وفاة الملياردير الأميركي جيفري إبشتاين المشكوك ‏فيها، ليدخل نجم هوليود المشهور جورج كلوني على الخط‎.‎
وأفاد تقرير لصحيفة "ذا صن" البريطانية بتورط النجم الأميركي البارز والبالغ من العمر 58 ‏عاما في فضيحة جنسية، بعد ظهور نبأ وفاة إبشتاين في السجن، حيث تبين أن كلوني أقام علاقة ‏جنسية مع غيسلين ماكسويل صديقة الملياردير السابقة‎.‎
وسبق أن ذكر في القضية اسم ماكسويل، وهي سيدة أعمال بريطانية اتهمت بتجنيد فتيات ‏صغيرات لصالح الملياردير الأميركي المدان بتهمة الإتجار بالأطفال والقصر، والآن ظهرت ‏مزاعم تشير إلى تباهي غيسلين بممارسة الجنس مع كلوني في مرحاض‎.‎
وكشفت محكمة نيويورك أن اسم النجم، المتزوج من المحامية البريطانية أمل كلوني، ذُكر في ‏مذكرات فرجينيا جيوفر أيضا، وهي عبدة جنسية سابقة لدى إبشتاين‎.‎
وقالت فرجينيا في مذكراتها، إن غيسلين تباهت بإقامة علاقة جنسية عابرة مع جورج كلوني ‏خلال رحلتهما حول العالم في 2001، وهي نفس الرحلة التي التقى الثنائي غيسلين وفرجينيا فيها ‏بالأمير البريطاني أندرو لأول مرة في لندن‎.‎
وحتى الآن لم يتضح بعد متى وقع الحادث المزعوم بين ماكسويل وجورج كلوني‎.‎

 

لا


ويأتي الخبر بعد الانتحار المزعوم للملياردير البالغ من العمر 66 عاما، في أحد سجون مانهاتن، ‏يوم السبت الماضي‎.‎
يذكر أن إبشتاين وضع قبل أسبوعين في "قسم مراقبة حالات الانتحار"، غير أن المعلومات ‏الأولية التي كشفها مسؤولو السجن تفيد بأنه لم يكن تحت المراقبة وقت انتحاره‎.‎
واعتقل إبشتاين، في 6 تموز المنصرم، بعد اتهامه بالإتجار بالجنس والتحرش بقاصرات، بين ‏سنتي 2002 و2005‏‎.‎