‎"‎جلسة غريبة" لجونسون.. "في حضرة" ماكرون

ربما يكون رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون احتاج إلى شهر ليشرع في أولى رحلاته ‏الخارجية، لكنه سريعا ما شعر وكأنه في "بيته" لدى زيارته قصر الإليزيه، مقر الرئيس الفرنسي ‏إيمانويل ماكرون، الخميس، فوضع قدمه على طاولة كانت أمامه‎.‎
وصُور جونسون وهو يمازح المصورين الصحفيين ويضع قدمه لفترة وجيزة على طاولة القهوة ‏في القصر الرئاسي الفرنسي، قبل أن يلوح لممثلي وسائل الإعلام في الغرفة، في حين شاهد ‏ماكرون ما جرى وابتسم‎.‎
وجاء ذلك بعد أن تحدث جونسون وماكرون للصحفيين في فناء الإليزيه، وفق ما ذكرت ‏‏"رويترز‎".‎
وسبق لرئيس وزراء بريطانيا أن خرق البروتوكول الملكي خلال لقائه الملكة إليزابيث الثانية، في ‏قصر باكنغهام، الشهر الماضي، عندما تولى منصبه الجديد‎.‎
ومن المفترض أن تبقى مثل هذه الاجتماعات بين الملكة ورئيس الوزراء سرية، وحتى إذا تم ‏تسريب بعض مجرياتها، فإن ذلك يستغرق فترة من الوقت، لكن جونسون لم ينتظر كثيرا حتى ‏يفصح عن بعض مجريات الاجتماع، الذي استمر 25 دقيقة‎.‎
وبينما كان رئيس الوزراء في جولة للتعرف على مكتبه الجديد، ذكرت تقارير أنه أخبر طاقمه أن ‏الملكة قالت له: "لا أعلم لم قد يرغب أي شخص في الحصول على هذه الوظيفة"، في إشارة إلى ‏منصب رئاسة الوزراء‎.‎
وقالت صحيفة "تلغراف" البريطانية إن أحد مساعدي جونسون ذكره على الفور بالقواعد التي ‏تمنعه من ذكر أي تفاصيل خاصة باجتماعه بالملكة‎.‎