‏ لمشي وركض أسهل.. إليكم "الشورت الآلي"!‏

يسعى الكثير من الأشخاص لممارسة الأنشطة والمشي خلال حياتهم اليومية، إلا أن الشعور ‏بالتعب قد يقف حائلا بينهم وبين تحقيق ذلك الهدف، الأمر الذي دفع علماء لابتكار "شورت" ‏آلي، يسهّل المشي أو الركض على مرتديه‎.‎
ويزن هذا الشورت البيوميكانيكي 5 كيلوغرامات، وهو مزود ببطارية تحيط بالخصر، بينما يقع ‏المحرك عند مستوى الكليتين ويشغّل أسلاكا تساعد في المجهود الذي تبذله الساقان‎.‎
ويرصد هذا الجهاز طريقة مشي الشخص، ويتكيّف معها، ويأمل مبتكروه في أن قد يصبح ‏استخدامه رائجا في أوساط الجيش ومجال الطب‎.‎
ومن شأن هذا السروال القصير أن يساعد شخصا في صحة جيدة على تحسين أدائه، أو الحد من ‏تعب الجندي الذي يتنقل بصعوبة بسبب المعدات التي يحملها، بحسب ما أوضح كونر والش، أحد ‏الباحثين في معهد‎ " Wyss Institute for Biologically Inspired Engineering ‎‎" ‎التابع لجامعة هارفارد‎.‎
أضاف: "أظن أننا تخطينا مرحلة مهمة بفضل هذا الجهاز نحو أجهزة قادرة على مساعدة الناس ‏في نشاطاتهم اليومية بطرق مختلفة"، وفق ما ذكرت وكالة "فرانس برس‎".‎
ويستند هذا الابتكار التكنولوجي القائم على معادلة حسابية على 3 لواقط استشعار، وفي وسعه ‏معرفة نوع النشاط الذي يقوم به مرتديه "في 99 بالمئة" من الحالات ليتكيف معه‎.‎
كما أن بطارية الشورت الآلي صالحة لمسافة 10 كيلومترات، مشيا أو ركضا، وسبق أن تم ‏تجريبها في بيئات متعددة‎.‎
ويطمح الباحثون إلى توسيع نطاق استعمال هذا الشورت لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من ‏شلل جزئي‎.‎