كورونا في لبنان ساعة بساعة

412

إصابة مؤكدة

8

وفيات

27

شفاء تام

27 شباط 2020

أمن وقضاء

خلف: مع القضاء في معركته ضد "الطائفية" و"المحاصصة"‏

المصدر: كاتيا توا

أكد نقيب المحامين في بيروت ملحم خلف خلال احتفال تخريج ١٧٦ محاميا متدرجا، وقوفه الى ‏جانب مجلس القضاء الاعلى في معركته للوصول الى قضاء مستقل قوي، وتوجه الى رئيس ‏مجلس القضاء الاعلى القاضي سهيل عبود الذي كان حاضرا الاحتفال:" نجاحك في التحدي هو ‏نجاح كل قاض ومحام ورجل قانون ويشرفني ان نعمل معا للانقضاض على فيروس الطائفية ‏والمحاصصة ".‏

وكانت نقابة المحامين في بيروت قد اقامت بعد ظهر اليوم احتفالا بتخريج ١٧٦ محاميا متدرجا ‏الذين اقسموا اليمين امام الرئيس الاول لمحاكم الاستئناف في بيروت القاضي حبيب رزقالله ‏والمستشارين القاضيين كريستيل ملكي وشادي الحجل بحضور عدد من القضاة ومجلس نقابة ‏المحامين وحشد من المحامين واهالي المحتفى بهم.‏

وبعد ان ادى المحامون الجدد الذي اطلق على دورتهم "دورة المئوية الثانية للنقابة" اليمين ‏القانونية، تحدث القاضي رزق الله عن دور المحامي والقاضي الذي يتكافل بتحقيق العدالة معتبرا ‏ان ما يجمع المحامي والقاصي اكثر مما يفرقهما ومتوجها الى المحامين الجدد:" تتساءلون عن ‏وصفة النجاح ، فانتم اخترتم مهنة نبيلة ولا تتميزوا الا بالاستقامة والعلم والنزاهة" .‏

ثم كانت كلمة للتقيب خلف الذي دعا زملاءه الجدد الى ان يرددوا قسمهم كل يوم كالصلاة. ‏وقال:" اليوم بدأت معركتنا في مصارعة الظلم والفساد."‏

كما دعا خلف زملاءه الى تطبيق وصايا عشرة في حياتهم المهنية تحدث فيها عن الاستقامة ‏ومساعدة الفقير واحترام القضاء والاستقلالية .‏

وانتهى خلف الى القول: "معظم متولي الشأن العام ليسوا بأبرياء وهم يشبعوننا كلاما كل يوم عن ‏تكوين السلطات والعبور الى الدولة، وهم يخربون السلطات ويهددون من الانهيار فيما نحن ‏اصبحنا في القعر. يتكلمون بالميثاق ويشكلون خليات ازمة ويدعون الى لقاءات مملة ودون اي ‏انتاجية كل يوم، يختلفون على مغانم كل يوم، سلبوا منا كل شيء لكنهم لن يستطيعوا مصادرة ‏احلامكم على ارض الوطن فإبنوا دولة ساستها من اصحاب المواهب لا من هواة المناصب ‏وإختاروا رؤساء يقودون لا يُقادون تستزلم حب لبنان فناضلوا للوطن وللحق".‏

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

27 شباط 2020