كورونا في لبنان ساعة بساعة

1172

إصابة مؤكدة

26

وفيات

705

شفاء تام

9 نيسان 2020 | 11:45

خاص

النظام السوري يستأنف ملاحقاته "القضائية" ضد حمادة وخشان تحت أنظار حكومة دياب

النظام السوري يستأنف ملاحقاته

خاص - مستقبل ويب


في ذروة انشغال العالم بوباء كورونا ،وفي ذروة الأزمات الاقتصادية التي تعصف بالكوكب ‏وخصوصاً في لبنان وسوريا ،لم يجد النظام السوري أولوية سوى تصفية حساباته مع معارضيه ‏في لبنان عن طريق ارسال مذكرات توقيف بحق النائب مروان حمادة والزميل فارس خشان ‏تحت أنظار حكومة حسان دياب عن طريق وزارتي الخارجية والعدل اللبنانيتين..‏

فقد كشفت مصادر قضائية لـ" مستقبل ويب" ان القضاء السوري ارسل الأسبوع الماضي عبر ‏الطرق الدبلوماسية كتابين الى وزارة الخارجية والمغتربين ومنها الى وزارة العدل، يطلب ‏بموجبهما تنفيذ مذكرتي توقيف غيابيتين صادرتين عن القضاء العسكري السوري بحق النائب ‏مروان حمادة والصحافي فارس خشان.‏

وتوضح المصادر أن تاريخ صدور المذكرتين يعود الى فترة سابقة لا تتعدى الشهر ونصف ‏الشهر ونُسب فيهما الى حمادة وخشان "تهمة تعكير الصلات بين الدول".‏

ولم تخف المصادر استغرابها من هاتين المذكرتين، لكنها اوضحت بانهما باتا في عهدة النيابة ‏العامة التمييزية التي تسلمتهما من النيابة العامة العسكرية مؤخرا، رافضة الدخول في اي تفاصيل ‏‏" فالبلاد الان ترزح تحت ثقل وباء الكورونا وكلنا مجندون لتمرير هذه المرحلة بأقل ‏الاضرار".‏

وكان القضاء السوري قد اصدر في شهر آذار من العام ٢٠١٠ ثلاثة وثلاثين مذكرة توقيف بحق ‏سياسيين واعلاميين لبنانيين وضباطا على خلفية الشكوى التي تقدم بها جميل السيد امام قاضي ‏التحقيق الاول في دمشق بتهمة" المشاركة في فبركة شهود الزور" وتوقيفه وكل من الضباط ‏ريمون عازار ومصطفى حمدان وعلي الحاج في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري.‏

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

9 نيسان 2020 11:45