كورونا في لبنان ساعة بساعة

1830

إصابة مؤكدة

35

وفيات

1292

شفاء تام

26 أيار 2020 | 20:46

أخبار لبنان

تخبّط "عوني" داخلي .. وتواصل "النيران الصديقة" باتجاه الحليف!!‏

تخبّط

النيران "العونية" الصديقة لا تزال تصوَّب باتجاه "حزب الله" الحليف الأبرز لـ"التيار ‏الوطني ‏الحر"، والنائب "العوني" زياد أسود تصدّر لائحة المهاجمين على مدى الأيام المنصرمة ‏فقد أطلق ‏العنان لتصريحاته بين مدّ الترغيب وجزر التخويف، موجّها رسائل تياره الى من ‏يعنيهم الأمر في "حزب ‏الله". ‏

فبعد المقابلة التي أجراها أسود عبر قناة الـ"‏OTV‏" ووجّه فيها الانتقاد الى "حزب الله" مع ‏ما ‏استدعته من ردود فعل عنيفة من الجمهور الحليف، وبعد الغمز من قناة الدعم والغطاء ‏الذي ‏يوفّره "العونيون" للحزب و"تمنينه" بعدم القدرة على الصمود من دونه ها هو أسود يضرب ‏من ‏جديد في رسالة جديدة للحزب "رافضا دفع الثمن عنهم"، بعد أن تغيّر مفهوم "المقاومة" ‏بنظره ‏ولم يعد بالإمكان الدفاع عنهم. ‏

التخبّط العوني لم يقتصر على الحلفاء فإذ بهجوم "أهل البيت" يتحوّل بين "أهل البيت" ‏أنفسهم. ‏ويبدو أن شظايا التخبّط وصلت الى مقدمة البرنامج جوزفين ديب التي استضافت أسود، ‏لاسيما ‏بعد دفاعها عن زميلتها كريستين حبيب إثر الهجوم العنيف الذي تعرّضت له بعد نشرها ‏تغريدة ‏قالت فيها: " لن نكون هنا لنشيّعك... لقد قتلتنا جميعًا قبل أن تموت".‏

فكتبت ديب عبر حسابها على "تويتر": "الجمهور العوني جمهور مأزوم عاطفيا. حبيتوه أو ‏لا، ‏صرله أكتر من سنة محطوط بالزاوية وبواجه كل أنواع الشتائم حتى وصل اليوم ليواجه ‏التشفي ‏بموت رئيسه يلي هو أساسا رئيس البلد. طبيعي ببلد تركيبته متل لبنان تكون ردة الفعل ‏هلقد ‏قاسية. أصلا الشماتة بالموت هي حقارة. ولكن خلينا نكون أكبر من هيك".‏

هذه التغريدة كانت سببا لهجوم أعنف على ديب ما اضطرها الى توجيه رسالة الى "أهل ‏البيت ‏الواحد"، وتوجّهت إليهم بالقول: "رسالتي الى البعض الذي يرى في مهمتنا سلبية بينما لا ‏نريد ‏منها إلا أن تكون مهنية تحاكي أهلنا في البيت الواحد كما تحاكي الاخصام عسانا نبني معا ‏وطنا ‏على قدر حقوقنا جميعا". ‏











يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

26 أيار 2020 20:46