كورونا في لبنان ساعة بساعة

1830

إصابة مؤكدة

35

وفيات

1292

شفاء تام

29 أيار 2020 | 18:25

أخبار لبنان

عون يسترد سلعاتا لحاضنة باسيل ودياب يلحس توقيعه على قرار مجلس الوزراء

أعلنت وزيرة الإعلام منال عبد الصمد أن رئيس الجمهورية ميشال عون أكّد أنه لا بدّ من السير بخطّة الكهرباء كما كانت، وطلب عون في مستهل الجلسة من "مجلس الوزراء إعادة النظر بالقرار المتخذ في جلسة سابقة والمتعلق بخطة الكهرباء التي سبق ولحظت ضرورة إنشاء 3 معامل للانتاج للتمكن من تأمين الكهرباء 24 على 24 وأكد ان "السير بهذه الخطة يشكل ضرورة للبنان وأيضا للمفاوضات مع المؤسسات الدولية".

فيما أكد رئيس الحكومة حسان دياب انه "بالنسبة الى خطة الكهرباء، يؤكد مجلس الوزراء تقيده بالبيان الوزاري لناحية خطة الكهرباء وتنفيذه لقراري الحكومة السابقة رقم 1 تاريخ 8/4/2019 ورقم 1 تاريخ 21/10/2019 اللذين تضمنا مواقع إنشاء معامل انتاج الطاقة الكهربائية". أضاف "مجلس الوزراء يعتبر ان قرار مجلس الوزراء رقم 2 تاريخ 14/5/2020 يأتي في سياق تنفيذ خطة الكهرباء من دون التعارض معها". وتابع:"قمت اليوم بجولة على البقاع الشمالي واطلعت على الإجراءات المتخذة من أجل إقفال المعابر غير الشرعية التي تستخدم للتهريب بين لبنان وسوريا. مبدئيا، يمكن القول إن الإجراءات يفترض أن تؤدي إلى ضبط عمليات التهريب بشكل كبير ونحتاج إلى مواصلة الجهود، من أجل إقفال هذا الملف".

وبذلك يكون دياب قد لحس توقيعه عن قرار مجلس الوزراء السابق حول خطة الكهرباء

وأعلنت عبد الصمد أن مجلس الوزراء أرجأ بند التعيينات لمزيد من التشاور ووافق على تمديد ولاية اليونيفيل لمدة سنة وتوقيع إتفاقية مع الفاو لتعزيز التنمية الزراعية والموافقة المبدئية على إستعمال معمل غوسطا

وسبق الجلسة اجتماع بين الرئيسين عون ودياب بحثا في المستجدات والاوضاع العامة

واثر الجلسة لفت وزير الاقتصاد راوول نعمة الى أنه "اذا لم تتراجع أسعار المواد الغذائية المستوردة وفق الآلية التي وضعناها لسعر الدولار فسأوقف هذا الدعم عن المخالفين".

وقال:"ما ذُكر اليوم عن عدم كفاءة المرشح لمنصب مدير عام الوزارة غير صحيح لكن هناك تعارض في الآلية المتعلقة بالتعيينات والتي تضمنت ٣ أسماء والقانون الذي أقر أمس لم يصبح نافذا بعد".

أما وزير الطاقة ريمون غجر فأشار الى أن "خطة الكهرباء تتحدث عن ٣ معامل ولا أحد يستطيع الآن الجزم من أين نبدأ وهذا ما تم التأكيد عليه اليوم".

وعن الملف الصحي، أكد وزير الصحة حمد حسن أنه "راض عن نتائج تراجع إصابات كورونا"، لافتا الى أن "فتح باقي المرافق ومنها المطار والمراكز التجارية ينتظر ثبات أرقام الإصابات على مدى اسبوعين".

وقال:"طالما نحن نعاني من جائحة عالمية فالمطار يحتاج إلى ترتيبات خاصة تتعلق بفتحه ولا سيما لجهة ما يتعلق بعدد الإصابات التي يمكن أن تصل عبره".


يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

29 أيار 2020 18:25