كورونا في لبنان ساعة بساعة

5672

إصابة مؤكدة

70

وفيات

2042

شفاء تام

6 تموز 2020 | 19:52

أخبار لبنان

فاعليات عكّار والمنية: لـ "تسليم قتلة الأخوين "عقل" إلى السلطات المختصّة


عُقد بعد عصر اليوم في دارة آل "عقل" في بلدة "برج العرب"، اجتماع لفاعليات المنية وعكار لبحث تداعيات جريمة مقتل الأخوين أحمد ومحمد عبدالرحيم عقل.

حضر اللقاء النائبين: محمد سليمان وعثمان علم الدين، نقيب المحامين في الشمال محمد المراد، النائب السابق وجيه البعريني، صاحب السماحة المفتي القاضي أسامة الرفاعي، عضو المجلس الإسلامي الشرعي الأعلى الشيخ فايز سيف، القاضي الشيخ حبيب الجاجية، القاضي الشيخ بلال حمود، صاحب السماحة المفتي زيد زكريا ممثلًا بالشيخ خالد اسماعيل، الحاج كمال الخير، رئيس اتحاد بلديات وسط وساحل القيطع أحمد المير، رئيس اتحاد بلديات جرد القيطع عبدالإله زكريا، رئيس اتحاد بلديات المنية خالد الدهيبي، رؤساء بلديات من قضاء المنية ومحافظة عكار، رجال دين، مخاتير وروابط مخاتير، وفاعليات مختلفة.

تداول المجتمعون بخلفيات الجريمة وتداعياتها، والخطوات المطلوب اتخاذها حيالها، وأصدروا في الختام بيانًا تلاه النائب عثمان علم الدين وجاء فيه: "في ضوء هول الجريمة التي حصلت يوم أمس في أعالي جرد القيطع من محافظة (عكار - سهل مرجحين)، والتي أدّت الى استشهاد شابين هما محمد وأحمد عقل ومحاولة قتل الشاب سليم الخالدي، تداعت فاعليات عكار والمنية إلى لقاء عقد في منزل ذوي الشهيدين في بلدة برج العرب بعكار. وبعد رصدٍ ونقاش دقيقين من الحاضرين في نتائج وآثار هذه الجريمة خلص المجتمعون إلى ما يلي:

أولًا- إنّ الجريمة وعلى النحو الذي حصلت فيه، هي مرفوضة ومستنكرة ومدانة دينيًا وأخلاقيًا واجتماعيًا وقانونيًا وإنسانيًا.

- يثمّن المجتمعون المواقف والبيانات التي صدرت عن جيراننا من العشائر والفاعليات في منطقة الهرمل وبعلبك، والتي أكدت على رفضها لهذه الجريمة وعلى رفع الغطاء عن الفاعلين وكل من له علاقة بها. وإن التعاون والإسراع في تسليم الجُناة الى السلطات والأجهزة الأمنية والقضائية المختصة، يُسهم إسهامًا عميقًا في التهدئة.

- يؤكد المجتمعون على مطالبتهم الواضحة والصريحة من القضاء والسلطات المعنية بالإسراع بالتحقيقات والقبض على الجُناة ليصار الى محاكمتهم وإنزال أشدّ العقاب بحقهم.

- يؤكد المجتمعون على ايمانهم بالدولة ومؤسساتها الأمنية والقضائية وعلى حرصهم على بسط سلطتها في كل مكان وبخاصة مسرح الجريمة، بما يُسهم في تأمين الإستقرار وحماية الناس وكرامتهم.

- أكد المجتمعون على بقاء إجتماعاتهم مفتوحة، لمتابعة مجريات هذه الجريمة التي تخصّ عكار والمنية وكل لبنان.






يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

6 تموز 2020 19:52