كورونا في لبنان ساعة بساعة

61949

إصابة مؤكدة

520

وفيات

27962

شفاء تام

24 أيلول 2020 | 20:30

فن

ماذا تقول هيفاء وهبي عن دورها في "أسود فاتح" قبل أيام من عرضه؟


تستعد منصّة "شاهد VIP"، لعرض مسلسل "إسود فاتح"، ابتداءً من 27 أيلول/سبتمبر، يومياً من الأحد إلى الخميس، وهو العمل الذي كان مقرراً عرضه في شهر رمضان الماضي، إلا أنّه تمّ تأجيله لتعذّر تصويره بسبب تفشّي فيروس كورونا.

العمل من تأليف أمين جمال، سيناريو وحوار شريف يسري، ابراهيم ربيع، حمدي التايه، وإخراج كريم العدل.

يرصد العمل حياة رانيا خطّاب (هيفا وهبي) التي تتبدّل وتنقلب رأساً على عقب، من الرغد والرفاهية إلى الهروب والصراع مع الغدر والخيانة والعداء لأقرب الناس إليها، بعد أن تُوجّه إليها اتهامات الفساد والقتل. هكذا تُخطط رانيا للعودة والانتقام واستعادة حياتها التي سُلبت منها



هيفاء وهبي

"شخصيات متلوّنة تبتسم لبعضها مُظهرةً طيبة مصطنعة، فيما تطعن بعضها بعضاً في الظهر!" هكذا تصف هيفاء باختصار طابع الغموض في العمل وأحداثه، وتضيف: "هذا أكثر ما لفتني في القصة، إضافةً إلى تنوّع العداوات بين الشخصيات، فضلاً عن واقعية الأحداث حيث تتشابك الأيدي ما دام هناك مصالح مشتركة، ولاحقاً لا تتوانى تلك الشخصيات عن خيانة بعضها بعضاً عندما تقتضي الحاجة إلى ذلك.. فنراها تبرّر لنفسها ارتكاب الفظائع براحة تامة وقناعة مطلقة ما دامت بعيدةً عن الأعين، فيما تصبح تلك الفظائع والإقترافات خطرةً فقط عندما تكون عُرضةً للإنكشاف". وحول دورها في المسلسل، تقول هيفا: "ألعب دور رانيا، ابنة رجل أعمال كبير (نبيل نور الدين) الذي لا يثق بابنه سيف (شريف سلامة)، لذا يقرّر أن يسلّم ابنته إدارة شركاته مبكراً، ما يجعل منها شخصية عمليّة تواجه الظروف بجدية وحسم، ولكن ذلك يضعها في الوقت نفسه بمواجهة شقيقها. ورغم طيبة شخصيتها وقلبها، تتعرض رانيا لظروف ستغيّر حياتها، سيّما عندما يقف لها أعداؤها بالمرصاد، فيصبح لزاماً عليها المواجهة بدهاء". تتوقف هيفا عند نقاط الالتقاء والخلاف بين شخصيتها الحقيقية وشخصية رانيا: "يجمعني مع رانيا العناد والهدوء والذكاء" وتكمل ممازحةً: ".. رغم أن دم هيفا أخفّ من دم رانيا". بموازاة ذلك، تثني هيفا على التعاون مع المخرج كريم العدل، وتعتبره: "من أقرب المخرجين إلى قلبي على المستوى الشخصي، وقد أخذ على عاتقه العمل بمسؤولية، وهو مخرج ذكي، لا يقتنع بسهولة، بل يسعى إلى تحقيق أفضل النتائج أثناء التصوير، مبدياً اهتماماً كبيراً براحة الممثل حتى وإن جاء ذلك على حساب مجهوده وطاقته وصحته كمخرج". وتختم هيفا حديثها بالتشديد على أهمية عرض العمل على منصة "شاهد VIP"، مضيفةً: "المنصات الرقمية مهمة للغاية في هذا العصر، وكنت على دراية مسبقة بأننا سنتجه إلى إعطاء المنصات الرقمية موقعاً أكبر في يومياتنا، وأعتقد أن تلك المساحة ستتّسع أكثر مستقبلا".



أحمد فهمي

من جانبه، يتحدث أحمد فهمي عن دوره في العمل: "الدور يختلف عن كل ما قدمته سابقاً، لذا جمعتني أكثر من جلسة عمل مع المخرج وورشة الكتّاب من أجل الخروج بتصوّر نهائي للشخصية. ألعب دور خالد نعمان، رجل يملك شركة نقل كبيرة، ويتعامل مع شركات عدة منها شركة خطاب التي يملكها والد رانيا"، لافتاً إلى أن "خالد رجل طموح ويسعى إلى تحقيق أهداف محددة، ويدرك كيف يصل إليها ويبرّر لنفسه الأساليب التي يتبعها من أجل الوصول إلى ما يصبو إليه". يثني فهمي على التعامل مع هيفا، و"على أدائها كممثلة مجتهدة تركز على تفاصيل دورها بأفضل صورة". ويلفت إلى "أننا نكتشف في سياق الأحداث كيف تفرض الظروف أن يجتمع خالد برانيا، وكيف سيتصدى للمشاكل مع شقيقها سيف". من جانب آخر، يشير فهمي إلى "أنني شخصياً من مشتركي منصة شاهد منذ فترة طويلة، وتحديداً قبيل بدء عرض أحد مسلسلاتي عليها، وقد شدّتني نوعية الأعمال المعروضة على شاهد، وأعتقد أنه سيكون لها شأن أكبر في المرحلة القادمة".


يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

24 أيلول 2020 20:30