كورونا في لبنان ساعة بساعة

134254

إصابة مؤكدة

1078

وفيات

86019

شفاء تام

20 تشرين الأول 2020 | 07:36

أخبار لبنان

لا إرجاء للإستشارات… وأجراس الإنهيارات تقرع‎!‎

كتبت صحيفة " النهار " تقول : ‏‎في بلد باتت فيه رحلة مريض الكورونا تنذر ‏برحلات الموت، كتلك الفاجعة التي أودت ‏بمريض لم يحالفه الحظ بوجود سرير ‏خال لانقاذه في أربعة مستشفيات بين بيروت ‏والشمال ففارق الحياة… يفقد كل كلام ‏آخر عن الملفات السياسية وغيرها أي جدوى ‏ومضمون، فكيف متى أصبحت ‏السياسة مرادفة للفضائحية الدائمة المكشوفة والتخلي ‏المرعب عن المسؤوليات ‏حيال الانسان اللبناني المصلوب؟‎

وسط تصاعد أسوأ الظروف والمعاناة المتنوعة اقتصاديا وماليا واجتماعيا ومعيشيا، ‏ووسط ‏انزلاق لبنان بكل ما للكلمة من معنى الى النموذج الوبائي الكارثي الذي ‏عرفته دول عدة ‏في أوروبا وأميركا الشمالية والجنوبية، لا تزال "أسطورة" ‏السياسة اللبنانية تتمثل في دوامة ‏التساؤلات المحيرة: هل تراها تجري الاستشارات ‏النيابية الملزمة لتكليف رئيس الحكومة ‏الجديدة المرجأة من الخميس الماضي الى ‏الخميس المقبل ام يطاح بها تكرارا؟ يجري هذا ‏وقصص المآسي التي باتت تتكرر ‏في يوميات الناس من مثل المرضى الذين لا يعثرون على ‏أسرة ولا على أدوية ‏تنتظر ترف الذين يتمهلون في بت الاستحقاق الحكومي ولا يزالون ‏يخضعونه ‏لحسابات مرحلة ما قبل الانهيارات اللبنانية وما قبل الكوارث اللبنانية وما قبل ‏تفشي ‏كورونا. واذا كان كل ذلك لم يكف ولن يكفي، فماذا عن اكثر النداءات اثارة ‏للرعب ‏الحقيقي أطلقته عصر امس الهيئات الاقتصادية يكاد يشكل الصرخة الأخيرة ‏ما قبل لفظ ‏القطاع الخاص اللبناني أنفاسه الأخيرة اسوة بشهيد الكورونا الذي لم ‏يعثر على سرير ‏الاحتضار؟‎

في أي حال بدا لافتا للغاية ان تسابق التداعيات الخارجية لتأخير التكليف والتأليف ‏وتصاعد ‏أنباء الفضائح السياسية اللبنانية التي تسد طريق الانفراج الحكومي، ‏مجريات المماحكات ‏الداخلية بدليل تزامن الموقف الفرنسي الجديد امس مع اتصال ‏مفاجئ لوزير الخارجية ‏الأميركي مايك بومبيو برئيس الجمهورية العماد ميشال ‏عون، وكذلك كلام نوعي لصندوق ‏النقد الدولي محفز على استعجال الحكومة. ‏مجمل هذه المعطيات معطوفة على أجواء ‏الاحتدامات الاقتصادية والاجتماعية تضع ‏الساعات الثماني والأربعين المقبلة الفاصلة عن ‏موعد الاستشارات المرجأة في ‏عين العاصفة علما ان لا معطيات تكفي للجزم باي اتجاه ‏حاسم نهائي وهو امر ‏مثير للمزيد من التخوف والتشويش‎.‎‎

غير انه فيما كانت أوساط بعبدا كانت تؤكد امس وتكرارا ان موعد الاستشارات ‏النيابية ‏الملزمة باق الخميس ومن دون تأجيل، اتسم المشهد السياسي بجمود بل ‏بانقطاع شبه ‏كامل لكل التحركات والاتصالات التي من شأنها ان تحرك البحث عن ‏مخارج. ولذا ابدت ‏أوساط سياسية معنية بالمأزق شكوكا واسعة في مرحلة التأليف ‏اذا مر خميس التكليف من ‏دون ارجاء، باعتبار ان تكليف الرئيس سعد الحريري ‏سيكون محسوما بأكثرية تتجاوز الـ 70 ‏نائبا. ولكن ذلك لن يكفل توافر أي ‏ضمانات من شأنها استعجال حلحلة عقد التأليف، علما ‏انه اذا كانت عقدة التكليف ‏حاليا تبدو كأنها حصرا بالعهد والتيار العوني، فإن الانتقال الى ‏التأليف سيضاعف ‏العقبات متى اصبح حلفاء العهد أيضا شركاء في الاشتراطات ‏والمطالب ‏والمساومات. ‏

ورغم تأكيدات بعبدا ان الاستشارات في موعدها برزت معطيات منسوبة ‏الى ‏أوساط 8 آذار تتحدث عن انه ربما يكون لدى الرئيس عون ما يقوله قبل ‏الخميس. اما في ما ‏يتعلق بالزيارة التي كان يزمع المدير العام للامن العام اللواء ‏عباس ابرهيم القيام بها ‏لباريس بعد واشنطن فتؤكد المعلومات ان ابرهيم لم يكن ‏مكلفا بمهمة رسمية فيها. ولكن ‏الزيارة ألغيت مساء بعدما تبينت إصابة اللواء ‏ابرهيم بفيروس كورنا وهو في واشنطن‎.‎ ‎

عون وبومبيو

ومع ان الاتصال الذي تلقاه رئيس الجمهورية ميشال عون من وزير الخارجية ‏الأميركي مايك ‏بومبيو لم يتطرق الى الوضع الحكومي وفق المعلومات الرسمية ‏التي وزعتها بعبدا عن ‏الاتصال، فإن توقيته بعد أيام من زيارة مساعد وزير ‏الخارجية الأميركي لشؤون الشرق ‏الأوسط ديفيد شينكر للبنان، أكسبه دلالات قد لا ‏يكون الاستحقاق الحكومي الذي تستعجله ‏واشنطن، وكما سبق لشينكر ان اكد ذلك ‏بعيدا عنه. وأفادت المعلومات ان بومبيو عرض ‏خلال الاتصال للعلاقات اللبنانية ‏الأميركية ومفاوضات ترسيم الحدود البحرية الجنوبية، ‏وشكر عون الدور الذي ‏تلعبه الولايات المتحدة كوسيط مسهل للتفاوض، مؤكدا ان لبنان ‏مصمم على الحفاظ ‏على حقوقه وسيادته في البر والبحر. وابلغ بومبيو عون ارسال بلاده ‏مساعدات ‏لاعادة اعمار الأحياء التي تضررت في بيروت نتيجة الانفجار في المرفأ في 4 ‏آب ‏الماضي. ولاحقا اصدرت الخارجية الأميركية بيانا حول اتصال بومبيو ‏بالرئيس عون. ووفق ‏البيان، استذكر بومبيو الذكرى السنوية الأولى لاحتجاجات ‏‏17 تشرين الأول‎.‎‎

وأشار إلى أن الولايات المتحدة تتطلع إلى تشكيل حكومة لبنانية تكون ملتزمة ‏وقادرة على ‏تطبيق الاصلاحات التي يمكن أن تؤدي إلى فرص اقتصادية وحكم ‏أفضل ووضع حد ‏للفساد المستشري‎.‎‎

‎… ‎والخارجية الفرنسية

وتزامن ذلك مع موقف فرنسي جديد من الازمة الحكومية في بيان أصدرته وزارة ‏الخارجية ‏الفرنسية وانتقدت فيه التأخير في تشكيل الحكومة. وقالت انه "في الوقت ‏الذي يتضرر فيه ‏لبنان على نحو متزايد من الازمة الاقتصادية والاجتماعية التي ‏فاقمتها عواقب الانفجار الذي ‏وقع في 4 آب، لا يزال ثمة تأخر في تشكيل حكومة ‏ذات مهمات محددة قادرة على تنفيذ ‏الإصلاحات اللازمة رغم الالتزامات التي ‏أكدتها مجددا القوى السياسية اللبنانية كافة التي ‏تقع عليها وحدها المسؤولية عن هذه ‏العرقلة المطولة التي تحول دون تلبية التطلعات ‏التي اعرب عنها المواطنون ‏اللبنانيون". ودعت "جميع القادة السياسيين اللبنانيين الى ‏تحمل المسؤوليات التي ‏تقع على عاتقهم" مؤكدة "استعداد فرنسا لمواكبة لبنان في سبيل ‏الإصلاحات ‏باعتبارها السبيل الوحيد الذي يمكن من خلاله حشد جهود المجتمع الدولي. ‏ولذا ‏يتعين على المسؤولين اللبنانيين ان يتخذوا أخيرا خيار النهوض بدل الشلل ‏والفوضى ‏فالمصلحة العليا للبنان والشعب اللبناني تتطلب ذلك‎".‎

وقد برز في هذا السياق، اعلان صندوق النقد الدولي مجددا انه على أتم ‏الاستعداد ‏لمساعدة لبنان كما صرح بذلك مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى ‏في الصندوق ‏جهاد أزعور. وقال "نتطلع الى الحكومة المقبلة والخطوة الأولى ان ‏تقدم الحكومة برنامج ‏إصلاحات شاملا وموثوقا به يساعد في معالجة المشاكل ‏الاقتصادية والمالية المتعددة ‏التي يواجهها لبنان". ولفت أزعور الى ان "هذا ‏البرنامج يجب ان يكون مدعوما من مختلف ‏الأطراف وموجها لاعادة الثقة ‏والاستقرار الاقتصادي" مؤكدا ان "الصندوق جاهز للمشاركة ‏في المناقشات مع ‏الحكومة الجديدة للحصول على دعم مالي‎".‎‎

النداء - الإنذار

في أي حال فإن التداعيات المتمادية لتأخير تشكيل الحكومة الجديدة على الواقع ‏الاقتصادي ‏والاجتماعي اتخذت طابعا بالغ الخطورة في مضمون النداء بل نفير ‏الإنذار والخطر الفائق ‏الذي دقته مجددا الهيئات الاقتصادية امس. وبعد اجتماع ‏طارئ عقدته اطلقت الهيئات ‏‏"نداء استغاثة لإنقاذ لبنان " محذرة من ان كل ‏الازمات والتراجعات التي سجلت حتى الآن ‏‏"ليست الا البداية وسنصل الى مرحلة ‏ستنعدم فيها السيولة بالعملات الصعبة ويرتفع سعر ‏صرف الدولار من دون سقوف ‏وتندثر القدرة الشرائية وتتعطل كل محركات الاقتصاد …". ‏وطالبت بالسير نحو ‏تشكيل حكومة منتجة فورا مناشدة السياسيين "ألكف عن الممارسات ‏السلبية وإنتاج ‏الحلول وملاقاة المبادرة الفرنسية‎ ".‎


النهار

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

20 تشرين الأول 2020 07:36