كورونا في لبنان ساعة بساعة

515088

إصابة مؤكدة

7027

وفيات

433987

شفاء تام

23 كانون الأول 2020 | 08:20

رياضة

ليفربول يتحرّك من أجل صلاح.. لكن "البديل جاهز"؟

ذكرت تقارير صحفية أن إدارة ليفربول تسعى لإقناع النجم المصري، محمد صلاح، ‏بالبقاء في أنفيلد وعدم الرحيل إلى ريال مدريد أو برشلونة بعد حواره مع صحيفة ‏‏"آس" الإسبانية، وذلك عن طريق عرض مالي مغري ومساواته بنجوم أندية ‏مانشستر في البريميرليغ.‏

وكشف موقع "غول" العالمي، أن إدارة ليفربول تجهر عرضًا ماليا لإقناع محمد ‏صلاح بالبقاء في ليفربول وإزالة فكرة الرحيل إلى برشلونة أو ريال مدريد

ويسعى "الريدز" لتلبية مطالب صلاح وعدم امتلاكه أي شكوى رياضية بعد ‏النجاحات الكبيرة التي حققها مع كتيبة الألماني يورغن كلوب، لهذا سيحاول تحسين ‏موقفه المادي مقارنة بالنجوم الآخرين في البريميرليغ.‏

ويتقاضى صلاح أعلى راتبا في فريق ليفربول، بقيمة سنوية تقدر بـ12 مليون ‏يورو، ولكنه لا يزال بعيدا عن رواتب أندية مانشستر، مثل دي خيا 23 مليون ‏يورو، ودي بروين 19 مليون يورو، وستيرلينغ 18 مليون وبول بوغبا 17 مليون ‏يورو.‏

وينتهي عقد صلاح مع ليفربول في عام 2023، ولكن إدارة الريدز لا ترغب في ‏إهدار مزيد من الوقت، وفهمت بشكل واضح رسالة صلاح.‏

وسيكمل صلاح سن 29 عامًا في نهاية الموسم الحالي، لهذا يريد مسؤولو ليفربول ‏استمرار الدولي المصري في الفريق مهما كلفهم الأمر، عن طريق وضع راتب في ‏مستوى أندية مانشستر أو قريب منهم، في محاولة منهم لتهدئة الموقف بعد ‏تصريحات صلاح التي سببت الذعر داخل أروقة العملاق الإنجليزي.‏

بديل صلاح

في المقابل، أكدت صحيفة "الميرور" البريطانية أن ليفربول يبحث عن بدائل ‏محتملة تجاه مستقبل محمد صلاح، ومسألة رفضه فكرة الاستمرار في أنفيلد

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن ليفربول يراقب جاك غريليش، نجم أستون ‏فيلا، ليكون بديل النجم المصري وسط اهتمام أندية مانشستر بالتعاقد مع غريليش.‏

وجدّد المهاجم الإنجليزي مؤخرًا عقده مع أستون فيلا بعدما علموا باهتمام كبار ‏البريميرليغ من أجل الاستعانة بخدماته في الخط الأمامي نظرًا لقوته الهجومية ‏وتسجيله 6 أهداف في 13 مباراة في الموسم الجاري وسعره يقدر بـ100 مليون ‏يورو.‏




سكاي نيوز عربية ‏

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

23 كانون الأول 2020 08:20