كورونا في لبنان ساعة بساعة

515088

إصابة مؤكدة

7027

وفيات

433987

شفاء تام

8 كانون الثاني 2021 | 08:43

عرب وعالم

"فوضى الكابيتول".. وفاة شرطي "بعد مواجهة"

قضى أحد عناصر شرطة "الكابيتول" متأثرا بجروح أصيب بها خلال اشتباكات مع حشد من أنصار الرئيس دونالد ترامب الذين اقتحموا مبنى "الكابيتول" أثناء انعقاد جلسة للكونغرس، حسبما أعلنت الشرطة في ساعة متأخرة الخميس.

وقالت شرطة "الكابيتول" في بيان، إن الشرطي براين سيكنيك كان "يتصدى لأعمال الشغب يوم الأربعاء السادس من الحالي في الكابيتول الأميركي، وجرح فيما كان يتواجه جسديا مع المحتجين".

وأضاف البيان: "عاد إلى مقره وانهار. ونقل إلى مستشفى محلي حيث توفي متأثرا بجروحه ليل الخميس"، حسبما نقلت "فرانس برس".

وشهد الكونغرس الأربعاء، أحداث شغب عنيفة، تسبب فيها أنصار ترامب، بعدما اقتحموا "الكابيتول" واحتلوا عددا من القاعات وخربوا بعض المرافق.

وخلّفت أحداث الشغب، عشية الأربعاء، 4 حالات وفاة، إلى جانب عدد من المصابين.

ونقل مراسل "سكاي نيوز عربية" عن مصادر في شرطة واشنطن قولها إن الضحايا بينهم امرأة قتلت بطلق ناري.

من جهة أخرى، قال قائد شرطة واشنطن إن القوات اعتقلت 52 شخصا فيما يتعلق بالأحداث غير المسبوقة.

وقالت كايلي ماكيناني المتحدثة باسم الرئيس ترامب، إن البيت الأبيض يندد بالعنف الذي وقع في مبنى الكونغرس، وأضافت أنه يجب محاكمة من انتهكوا القانون.

وأشارت ماكيناني للصحفيين في إفادة مقتضبة بالبيت الأبيض: "نحن، الرئيس والإدارة، نستنكر هذا"، مضيفة: "هذا غير مقبول، ويجب محاكمة من انتهكوا القانون".

وتابعت قائلة: "أريد أن أكون واضحة: أعمال العنف التي شهدناها في مبنى الكابيتول كانت مروّعة ومستهجنة ومخالفة للقيم الأميركية"، مشدّدة على أن "الرئيس وإدارته يدينانها بأشد العبارات الممكنة. يسعى الذين يعملون في هذا المبنى لضمان انتقال منظم للسلطة. حان الوقت لكي تتحد أميركا".

دعوة للمصالحة

وتعليقا على الأحداث التي وقعت في "الكابيتول"، دعا ترامب، الخميس، إلى "المصالحة وتضميد الجراح"، مؤكدا أنه يريد انتقالا "سلسا" للسلطة إلى خلفه الرئيس المنتخب جو بايدن.

وكان ترامب قال في مقطع فيديو نشره على حسابه في موقع تويتر، إن "إدارة جديدة ستُنَصّب في 20 الحالي. تركيزي الآن ينصب على ضمان انتقال هادئ ومنظّم وسلس للسلطة. هذه اللحظة تتطلب تضميد الجراح والمصالحة"، وهو ما بدا اعترافا رسميا من الرئيس المنتهية ولايته بخسارته انتخابات الثالث من تشرين الثاني.

وبيّن أنه "ساخط إزاء أعمال العنف وانعدام القانون والفوضى" التي ارتكبها أنصاره في مقر الكونغرس حيث قُتلت امرأة بالرصاص خلال صدامات دارت بينهم وبين قوات الأمن عندما اقتحموا "الكابيتول" لمنع المشرّعين من المصادقة على فوز بايدن بالرئاسة.

وقال ترامب مخاطبا مقتحمي الكابيتول "إلى من ارتكبوا أعمال عنف أو تدمير، أنتم لا تمثّلون بلدنا. ولمن خالفوا القانون، ستدفعون الثمن".

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

8 كانون الثاني 2021 08:43