كورونا في لبنان ساعة بساعة

269241

إصابة مؤكدة

2151

وفيات

158828

شفاء تام

12 كانون الثاني 2021 | 16:52

عرب وعالم

شرارات الكونغرس تتطاير.. هل أقر ترامب بجزء من المسؤولية؟

مع تفاعل تداعيات اقتحام الكونغرس، الذي فتح باب المساءلة على مصراعيه بوجه ‏الرئيس الأميركي دونالد ترامب، يبدو أن الأخير بدأ يستشعر شيئا من الذنب.‏

فقد أفاد مصدر مطلع بأن الرئيس الجمهوري المشارف على الرحيل، أقر بأنه ‏يتحمّل بعض اللوم عن أعمال الشغب التي وقعت في أروقة الكابيتول الأسبوع ‏الماضي، خلال محادثة مع زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس النواب كيفين ‏مكارثي.‏

كما أكد مصدران أن مكارثي استشعر موقف ترمب هذا خلال مكالمة هاتفية معه، ‏مساء أمس.‏

لا تعليق من البيت الأبيض

وفي حين رفض البيت الأبيض التعليق على تلك المسألة، نقلت المصادر عن ‏الزعيم الجمهوري تأكيد بأن الرئيس المنتهية ولايته يقر بتحمله جزءا من ‏المسؤولية.‏

يذكر أن الرئيس الأميركي، كان دعا إلى تظاهرة منددة بنتائج الانتخابات، قبيل تلك ‏الليلة الصاخبة التي أدت إلى اقتحام عدد من أنصاره أروقة الكونغرس، مخلفة 5 ‏قتلى بينهم امرأة، ورجل شرطة.‏

عزل ومساءلة

وأطلقت أعمال العنف هذه دعوات إلى إقالة ترامب وفق المادة 25 من الدستور ‏الأميركي، إلا أن الجمهوريين عرقلوا مساء أمس تلك المحاولة في مجلس النواب.‏

كما دفع هذا الحدث الذي هز البلاد، حجرا غزو أحدى أعرق مؤسسات، مجلس ‏النواب لا سيدما الديمقراطيين فيه إلى الدعوة لإطلاق اجراءات مساءلة بحق ‏ترمب.‏

الرئيس الأوحد

وفي هذا السياق، قال زعيم الأغلبية في مجلس النواب ستيني هوير مساء أمس ‏الاثنين إنه من المتوقع أن يبدأ المجلس بحث إجراء ثاني مساءلة ثانية للرئيس ‏الجمهوري يوم الأربعاء، وذلك بعد اتهامه رسميا بالتحريض على التمرد قبيل ‏اقتحام مبنى الكونغرس .‏

كما ذكر معاون بمجلس النواب أن هوير أبلغ رفاقه الديمقراطيين بأن المجلس سيبدأ ‏إجراءات المساءلة غدا إذا لم يرد مايك بنس نائب الرئيس على طلب لتفعيل التعديل ‏الخامس والعشرين لعزل ترامب.‏

يذكر أنه من شأن إقرار تلك الخطوة او التشريع أن يجعل ترامب الرئيس الأميركي ‏الوحيد الذي يُساءل مرتين بهدف عزله!‏



العربية.نت

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

12 كانون الثاني 2021 16:52