كورونا في لبنان ساعة بساعة

362850

إصابة مؤكدة

4508

وفيات

277741

شفاء تام

20 كانون الثاني 2021 | 08:10

أخبار لبنان

‏ فهمي: وضعنا سيئ جداً.. وسأوصي بتمديد فترة الاقفال ‏

‏ فهمي: وضعنا سيئ جداً.. وسأوصي بتمديد فترة الاقفال ‏

أكد وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي أنّ هناك التزاماً كبيراً من جانب ‏اللبنانيين في ما خصّ إجراءات الاقفال العام، بشكل يذكّر بتجربة الإقفال الأولى التي حصلت في ‏شهر آذار الماضي التي أظهرت قدراً كبيراً من المسؤولية لدى الناس في تلقّف إجراءات ‏الإغلاق. ‏

وقال في حديث لـ"نداء الوطن": "لإنّ حالة الخوف التي تجتاح الناس هي التي ساعدت على ‏نجاح فترة الإقفال خصوصاً وأنّ القوى الأمنية لم تقصّر يوماً في تنفيذ الأوامر المسندة إليها في ‏تطبيق القانون. وهي، ككل جولة إقفال عام، تحرص على تطبيق القرارات، إلا أنّ تجاوب ‏اللبنانيين هو الذي ساهم في إنجاح هذه الجولة"‏‎.‎

أضاف أنّ "ثمة توجيهات صارمة للقوى الأمنية بعدم التراخي، سواء في الأيام الأولى لفترة ‏الإقفال أو في الفترة الأخيرة، ولذا ستحرص هذه القوى على ملاحقة المخالفين وتسطير محاضر ‏ضبط بحق غير الملتزمين"، مشيراً إلى أنّه "يستبعد أيضاً أن تصيب حالة التفلّت الناس كما كان ‏يحصل في جولات سابقة، بسبب الذعر الحاصل والمشاهد المؤلمة داخل المستشفيات وعلى ‏مداخل الطوارئ"‏‎.‎

كما شدد على أنّ وضعنا سيئ جداً، لافتا الى أنّ "حالات التفلّت محدودة جداً، وهي تطال في ‏كثير من الأحيان بعض المؤسسات لا الأفراد"، كاشفاً أنّ "القوى الأمنية سطّرت خلال هذه ‏الجولة أكثر من 19 ألف محضر ضبط والكثير منها كان بحق مؤسسات مخالفة، خصوصاً وأنّ ‏القوى الأمنية حريصة على تطبيق قرارات الإقفال العام بتشدد كامل"‏‎.‎

الى ذلك، رأى فهمي أنّ "الاجراءات التي أقرت هي الأنسب بالنسبة للوضع اللبناني لأنّه لا يمكن ‏مقارنة وضعنا بوضع أي دولة ثانية نظراً لخصوصية الوضع الاقتصادي المتردي"، موضحا أنّ ‏‏"الجهات المطالبة بتخفيف تلك الإجراءات هي الجهات المستفيدة اقتصادياً من اعادة الفتح، فيما ‏المطالبون بالإغلاق هم الخائفون من الوضع الصحي والاستشفائي الآخذ في التدهور"‏‎!‎

في الختام، كشف فهمي أنه سيوصي المجلس الأعلى للدفاع بتمديد فترة الاقفال العام كون المدة ‏المقترحة في الجولة الأولى لا تكفي نظراً لأعداد الاصابات والوفيات المرتفع، لافتاً إلى أنّه سيتم ‏الاستئناس بتوصيات اللجنة العلمية لتحديد المهلة الجديدة للاقفال‎.‎

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

20 كانون الثاني 2021 08:10