كورونا في لبنان ساعة بساعة

515088

إصابة مؤكدة

7027

وفيات

433987

شفاء تام

26 آذار 2021 | 11:02

أخبار لبنان

قزي لـ"مستقبل ويب" عن لقاء بكركي: همّ البطريرك والرئيس المكلف واحد هو تشكيل حكومة ‏للإنقاذ

خاص - مستقبل ويب ‏



أكد الوزير السابق سجعان قزي أن الإجتماع بين البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي ‏والرئيس ‏المكلف سعد الحريري أمس كان "إيجابياً مثل كل الاجتماعات التي تحصل بينهما، لأن ‏لديهما همّ ‏واحد هو تشكيل حكومة لإنقاذ لبنان ".‏

وقال قزي، في تصريح خاص لـ"مستقبل ويب": "بالنسبة للمدى القريب الهمّ المباشر لدى غبطة ‏البطريرك والرئيس المكلف هو تأليف ‏حكومة، والبطريرك الراعي يؤمن بأن تأليف الحكومة ‏يجب أن يكون فوق كل اعتبار لأن مدخل ‏الحلّ الانقاذي والاصلاحي يبدأ بتأليف الحكومة".‏

أضاف: "وطبعا تأليف الحكومة له معايير ثابتة، وهذه المعايير يُحدّدها الدستور اللبناني ‏والميثاق ‏الوطني وليس لكل طرفٍ أن يبتدع معايير خاصة به إن كان من هذا الطرف أو ذاك أو ‏ذلك أو ‏من أي جهة خارجية أو داخلية". ‏

وتابع قزي: "البطريرك الراعي يعتقد حالياً بأن الحقوق الحقيقية المهضومة هي حقوق ‏كل ‏اللبنانيين وحقوق لبنان كوطن وككيان وكدولة في هذه المنطقة. وإن كان شعور لدى هذه ‏الطائفة ‏أو تلك بأن وضعها مجحف، فلا بد من أن يطرح هذا الموضوع في مرحلة لاحقة بعد أن ‏تكون ‏الحكومة قد تألّفت ووضعت الاصلاح موضع التنفيذ وأنقذت اللبنانيين من الحالة المزرية ‏التي ‏يعيشون فيها". ‏

وشدد على أنه " بالنتيجة فإن تطبيق الدستور هو المطلوب اليوم وليس تغييره، فهناك شبه ‏إجماع ‏بين القوى اللبنانية السيادية على أن المسّ بالنظام اليوم لن يكون إلاّ لمصلحة القوة ولا بدّ ‏من ‏الجلوس معاً في مرحلة لاحقة بعيداً عن االسلاح وعن الضغوط الإقليمية من اجل أن نبني ‏دولة ‏حديثة عصرية يشعر فيها كل اللبنانيين بالمساواة في الحقوق والواجبات".‏

ولفت الى أن "هذا هو جوهر الموضوع اليوم: حكومة إصلاحات لإنقاذ الوضع ‏الإقتصادي ‏والإجتماعي ومن ثم الحديث في تحديث النظام إن كان لا بد من ذلك. وكل ذلك لا ‏يجوز أن يتم ‏إلا برعاية دولية من خلال مؤتمر دولي وإعلان حياد لبنان".‏

وكان الحريري زار بكركي امس والتقى البطريرك الراعي الذي استبقاه الى العشاء، بحضور ‏الوزيرين السابقين سجعان قزي وغطاس خوري .‏

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

26 آذار 2021 11:02