كورونا في لبنان ساعة بساعة

543698

إصابة مؤكدة

7829

وفيات

530689

شفاء تام

16 أيار 2021 | 21:48

أخبار لبنان

جنبلاط: ليس هناك أي أفق للحل.. حاولت اختراق جدران الصمت ولم أستطع

رأى رئيس "الحزب التقدمي الإشتراكي" وليد جنبلاط أنه كان يجب حل المشكلات وتشكيل ‏حكومة كما سمّاها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون "حكومة مهمة" أي من وزراء ‏اختصاصيين غير معزولين عن السياسة، لكن كل هذه الجهود فشلت.‏

وقال جنبلاط، في حديث صحافي: "لقد حاولت ان اخترق جدران الصمت ولم استطع، وزرت ‏رئيس الجمهورية ميشال عون بعد ان دعاني ونجحنا نسبيا في تخطي الرقم السحري من 18 ‏وزيرا وصولا الى 24، وأخذت منه كلمة آنذاك بأن ليس هناك ثلث معطل ووقفنا عندها لأنه لم ‏يلبنّي أحد".‏

واعتبر أنه إذا شكلنا حكومة ووضعت جدول أعمال واضحًا قد نستفيد من الدعم الدولي، لكن ‏المهم أن نضع بجدول أعمال.‏

كما أكد أن ليس هناك أي أفق للحل إلّا إذا وضعنا خطة من خلال حكومة مهمة لكيفية وقف ‏الهدر وإصلاح قطاع الكهرباء، داعيًا إلى قضاء مستقل يحاسب من نهب المال العام، وثم ‏مخاطبة المؤسسات الدولية لكيفية مساعدة لبنان.‏

وشدد على ضرورة إجراء الإنتخابات النيابية، متمنيا أن يكون هناك قانون جديد غير الحالي ‏‏"العنصري" الذي تتمسك به قوى سياسية أقوى منا بكثير.‏

ولفت إلى انه زار الرئيس سعد الحريري منذ ثلاثة أشهر، ودعاه إلى إبرام تسوية لكن لم يلبّني ‏أحد.‏

وجزم بأنّ أحدًا لا يستطيع إلغاء أحد، ولا يجوز الاستمرار هكذا "ما حدا يحكي مع التاني".‏

ورفض جنبلاط شعار "كلن يعني كلن" وقال: "قمنا بواجباتنا ضمن التركيبة السياسية ونحن قمنا ‏بخدمة لبنان وليس مناطق أو قرى".‏

وأشار الى أن سيدر لم يعد موجوداً ولنركز على كيفية دعم الأسر الفقيرة بعيداً عن المشاريع ‏الكبرى كتوسعة المطار، فالأسعار ترتفع ويجب أن نؤمن إكتفاءً ذاتياً على صعيد الوطن.‏

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

16 أيار 2021 21:48