كورونا في لبنان ساعة بساعة

622440

إصابة مؤكدة

8296

وفيات

591002

شفاء تام

1 آب 2021 | 08:58

أمن وقضاء

بعد مقتل شبلي..أول تعليق لـ"عشائر العرب"

بعد مقتل شبلي..أول تعليق لـ



صدر عن عشائر العرب البيان التالي:"نحن عشائر العرب في لبنان .

من عادات العرب وتقاليدها أن تأخذ بالثأر إذا لم تتم مصالحة بين المتخاصمين وإنّ ما حصل اليوم بمقتل علي الشبلي ليس الا اخذ بثأر والقاتل شقيق المقتول حسن غصن.

لذلك نتمنى على ذوي المقتول علي شبلي اعتبار القتل عين بعين ولا يتجاوز ذلك وأنّنا جميعا نحرص على الحفاظ على السلم الاهلي وحق الجوار والمشاركة الوطنية.

وتعتبر الحادثة ثأرية لا اكثر وتضع في يد القضاء اللبناني إلى أن يأمر الله بأمره. 

ونرجو أن لا يجرنا الأمر إلى فتنة لا تحمد عقباها ويدنا بيد كل من يريد صلحا وخير للوطن والأمة".

وفي بيان لعشائر العرب في خلدة، أشارت الى أنها "وبعد استشهاد الطفل المغدور حسن زاهر غصن على يد الجاني المدعو علي شبلي لطالما نادت بضرورة تسليمه إلى القضاء اللبناني لينال جزاءه".

وتابعت: "لكنه ابى ورفض واعتبر نفسه فوق القانون والمساءلة مما تسبب وبكل اسف بالشعور بالضيم والاذى لدى أهله و أبناء العشائر في خلدة ولبنان".

وأضافت: "وحيث كان المأمول من الجهات الأمنية والقضائية اللبنانية العمل على توقيف الجاني وسوقه للعدالة وهذا الذي لم يحصل وبكل أسف مما زاد في احتقان أقرباء الطفل المغدور، دفع بشقيقه احمد إلى إطلاق النار على المدعو علي شبلي أخذا بالثأر لأخيه المظلوم وهذا ما اظهرته الصور والمشاهد".

وتابعت: "إن العشائر العربية في لبنان وهي التي كانت وستبقى دوما تحت سقف الدولة والقانون تعلن للرأي العام اللبناني أن احمد غصن مطلق النار قد تم تسليمه إلى الجهات الأمنية المختصة وتدعو إلى التهدئة وضبط النفس وعدم الانجرار وراء الشائعات المغرضة والتي يسعى الأشرار لبثها من أجل زعزعة السلم الأهلي في وطننا لبنان وليست كما روجتها بعض الصفحات الأعلامية البغيضة على انها اخدت منحى طائفي".

وختمت: "لذا يعتبر هذا الحادث فرديا ومحصورا وتعلن بان الجيش اللبناني والأجهزة الأمنية كافة هي المخولة بحماية المواطنين وعدم السماح لأي أحد بالعبث بأمن الوطن واستقراره،حفظ الله لبنان من شر الفتن وجمع شمل جميع عائلاته على الخير والمحبة والسلام".

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

1 آب 2021 08:58