كورونا في لبنان ساعة بساعة

639332

إصابة مؤكدة

8472

وفيات

613968

شفاء تام

10 آب 2021 | 14:18

أخبار لبنان

موظفو مستشفى صيدا الحكومي: جيش أبيض منهك.. ونداء أخير !

نفذ موظفو مستشفى صيدا الحكومي الجامعي اعتصاما امام مدخل المستشفى بدعوة من لجنة المتابعة ، اطلقوا خلاله صرخة الى المعنيين بأنهم لم يعودوا قادرين على الاستمرار مع تفاقم الأزمات المالية والحياتية والمعيشية وعدم قدرة ادارة المستشفى على دفعه رواتبهم المتأخرة بحسب ما جاء في بيان صادر عن لجنة الموظفين .

وتلا رئيس لجنة الموظفين في المستشفى خليل كاعين بيانا بإسمهم اكد فيه ان الكادر البشري في المستشفى يعمل بلحمه الحي لمعالجة المرضى، ويمرون بظروف صعبة من الناحية الاقتصادية والمالية" وان" الجيش الابيض منهك ولا قدرة له للوصول الى مكان العمل لغلاء المحروقات ولعدم توفرها بشكل دائم ، عدا عن صعوبة تأمين المواد الاساسية لمعالجة المرضى ".

واضاف " نحن كموظفين حرمنا من قبض رواتبنا لمدة شهرين ، لتأمين تلك المستلزمات لخدمة مرضانا . وفي الاونة الاخيرة بات الموظف يستدين لكي يؤمن ثمن محروقات ان وجدت ليستطيع الوصول الى مكان عمله، فهل من المعقول او المنطق ان يستمر هذا الوضع؟.

وطالب البيان كل من يعنيهم الأمر في الدولة بـالاسراع بإقرار  المجلس النيابي لاقتراح قانون اعادة موظفي المستشفى والعاملين فيها الى كنف الادارة العامة ، وصرف مساهمة مالية عاجلة لقبض الرواتب المتأخرة والمنح المدرسية والمفعول الرجعي ، وصرف مساهمة مالية خاصة لزيادة على الرواتب بدل غلاء معيشة وصرف كامل المصالحات المالية المتراكمة للمستشفى منذ العام 2008 دون تأخير اسوة بالمستشفيات الحكومية الاخرى ، وصرف المستحقات المالية للمرضى العاديين ومرضى الكورونا في وزارة الصحة ، والعمل على قوننة فتح حسابات للمستشفيات الحكومية بالعملات الاجنبية للإستفادة من المساعدات التي تأتي من جمعيات او افراد ومن بعض الجهات الضامنة التي تدفع بالعملات الاجنبية، والاسراع بضم بقية الموظفين الى الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي .

واشار الموظفون المعتصمون الى ان "هذه الوقفة وهذه الصرخة اليوم هي بمثابة نداء اخير لمن يعنيهم الأمر وانه لا امكانية لمعالجة اهالينا في الايام المقبلة اذ لم نلق اذاناً صاغية ".


رأفت نعيم



يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

10 آب 2021 14:18