كورونا في لبنان ساعة بساعة

632271

إصابة مؤكدة

8406

وفيات

606282

شفاء تام

7 أيلول 2021 | 13:33

أخبار لبنان

بهية الحريري: للسماح بسير الدراجات النارية في صيدا بما يراعي الاعتبارات الأمنية

في اطار التحرك الذي يقومون به للمطالبة بإعادة السماح بسير الدراجات النارية في صيدا وتنظيمها نظراً للحاجة الإقتصادية والمعيشية الملحة لها كوسيلة نقل في ظل الأزمات الحياتية المتفاقمة، التقى وفد من "لجنة سائقي الدراجات النارية في صيدا " النائب بهية الحريري في دارة مجدليون وضم الوفد "وائل قصب، احمد رمضان ، محمد البابا " بحضور اكرم عفارة .

بداية وضع الوفد الحريري في أجواء اجتماعهم مع محافظ الجنوب منصور ضو وبصفته رئيساً لمجلس الأمن الفرعي في الجنوب المعني بقرار حظر سير الدراجات النارية في صيدا والمتخذ منذ 22 عاماً ، وما لمسوه منه من تفهم لمطلبهم بالسماح بسيرها وفق ضوابط ، وما تلقوه من وعد منه بإعادة البحث بهذا الموضوع في الاجتماع القادم للأمن الفرعي جنوباً .

كما اطلعوها على الخطوات العملية التي بدأوا بها تمهيداً لتنظيم هذا القطاع بشكل يتيح ضبط حركة الدراجات النارية وخارطة ودوام تجولها ، وقوننة أوضاع المخالفة منها والزام أصحابها وسائقيها بتسجيلها وتحديد آلية لتزويد الدراجات بالبنزين

وأشار الوفد الى ان تحركه سيستكمل بلقاءات مع باقي فاعليات المدينة من اجل تشكيل رأي عام داعم لمطلبهم ، وكذلك سيتابع بزيارات لقادة الأجهزة الأمنية والعسكرية الممثلة في مجلس الأمن الفرعي للإستماع للتمني عليهم إعادة النظر بهذا القرار .

الحريري

من جهتها جددت الحريري التأكيد على أحقية المطالبة بإعادة السماح بسير الدراجات النارية في صيدا وخاصة في ظل الأزمة الاقتصادية الراهنة وأشارت الى ان اجتماع البلدية الأخير اكد على هذا الأمر لأن الدراجات في هذا الوضع البالغ التأزم معيشياً وحياتياً تعتبر حلاً اقتصادياً يخفف من حدة الأزمة على عدد كبير من المواطنين . مؤكدة الوقوف الى جانبهم حتى تحقيق هذا المطلب .

واعتبرت الحريري ان أي قرار يتخذ بموضوع السماح بسير الدراجات النارية في صيدا يجب ان يراعي الإعتبارات الأمنية التي أملت اتخاذ قرار الحظر لأن الأمن يتقدم كل شيء، ويجب ان يترافق مع تنظيم قطاع الدراجات النارية وضبط حركتها وقوننة المخالفة منها . مثنية على الخطوات التي بدأتها اللجنة بهذا الخصوص .

رأفت نعيم




يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

7 أيلول 2021 13:33