كورونا في لبنان ساعة بساعة

632271

إصابة مؤكدة

8406

وفيات

606282

شفاء تام

27 أيلول 2021 | 18:30

منوعات

"طموح" .. بادرة عطاء في الظرف العصيب


اتخذت جمعية" طموح" من طريق الخير والعطاء مسلكاً لها، لتساهم من خلال خدماتها المجانية في التخفيف من أعباء أزمات معيشية وإجتماعية عن كاهل فئات المجتمع.

دأبت "طموح"، المنضوية في إطار جمعية "التخصّص والتوجيه العلمي"، على مساندة الشباب ودعمهم من خلال المِنح الطلابية والتقديمات منذ سنوات، وفق رئيسة الهيئة الشبابية فرح اسماعيل التي شددت على أن الإهتمام بالشباب هو ركيزة العمل الأساسية من خلال خطة عمل نموذجية أشبه بجسر دعم للجمعية الأم في تحقيق هدفها الأساسي لمساندة الطلاب والأيتام والمسنين.

وأكدت على "أن الاهتمام بالشباب أولوية من خلال تقديم المنح لطلاب الجامعات والدراسات الجامعية والعليا، إن في الجامعات اللبنانية الخاصة أو في الخارج والتكفّل بدفع أقساطهم ومصروفهم".

ولفتت إلى أن "الأولوية الثانية هي رعاية الأيتام عبر مؤسسة سنابل لرعاية اليتيم التي ترعى أكتر من 230 يتيم، يتم الإهتمام بتأمين ضمان لهم و مبلغ مالي شهري، بالإضافة إلى تأمين المدارس لهم ".

وأوضحت أن الأولوية الثالثة تتركز على" الإهتمام بالمسنين عبر مركز لرعايتهم والإعتناء بهم وإقامة نشاطات ترفيهية ودورات محو أمّية وألعاب وغيرها "، مشيرة إلى أن " كل البرامج والنشاطات التي تنفذها طموح يتماهى مع أهداف الجمعية الأم التي تنفذها على مدى خمسين عاماً بحكمة المؤسسين من أجل خدمة المجتمع وتحصينه وتوفير مستلزمات الدعم للفئات التي تستفيد من تقديمات تخفف الأعباء في الظرف العصيب".






يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

27 أيلول 2021 18:30