كورونا في لبنان ساعة بساعة

865229

إصابة مؤكدة

9487

وفيات

692320

شفاء تام

5 كانون الأول 2021 | 22:43

أخبار لبنان

قرداحي: إعتقدت أننا حكومة متضامنة وكنت أنا الساذج!

قرداحي: إعتقدت أننا حكومة متضامنة وكنت أنا الساذج!



تحدث وزير الاعلام المستقيل جورج قرداحي عن تفاصيل ما جرى قبيل تقديمه لاستقالته خلال مداخلة عبر "الجديد"، فقال "قبل استقالتي بيومين طلبني رئيس الحكومة نجيب ميقاتي وإلتقينا وأطلعني على مبادرة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون"، مضيفا: "وزير خارجية فرنسا جان ايف لودريان تمنى بعد لقائه وزير الخارجية اللبنانية عبدالله بوحبيب استقالتي وبعدها تشاورت مع رئيس تيار المردة سليمان فرنجية وقال لي الرأي رأيك".

اضاف: "فرنجية تشاور مع الحلفاء وجميعهم قالو له أنهم يفوضوني بالقرار".

وتابع : "أنا صرت بلبنان سبب ارتفاع سعر الدولار ويمكن أنا سبب انفجار المرفأ".

وأوضح أن "غبطة البطريرك الماروني مار بشارة الراعي طلب مني الاستقالة "لاطلع بطل"، وسألته إذا ارتكبت خطأ، فأجابني: لا، وقلت له "إلى متى سنبقى نرضخ لإملاءات الآخرين؟".

واعتبر ان ميقاتي يعتقد أنه ربح المليار وليس المليون بعد الاتصال المباشر مع الأمير محمد بن سلمان، مردفا القول: "لننتطر النتيجة و"المي تكذب الغطاس".

و قال: "أنا ربحت الملايين بعد التضامن الذي حصل معي في لبنان والشعب اللبناني بأكثريته معي بالاضافة لملايين العرب والمغرب العربي،وبالنسبة للسياسة المجال مفتوح وأنا حاضر من جديد لأي نداء من وطني".

واكد  انه "لم أكن الاول الذي أقول أن الحرب على اليمن عبثية والذي أزعجني أني قلتها بكل محبي كصديق للسعودية وقلتها سابقاً بأكثر من مقابلة ووجهت نداءا للأمير محمد بن سلمان".

وتابع: "أنا قلت سابقاً أن الأمير محمد بن سلمان يبني الدولة الرابعة في المملكة وحرر كل شيء ويمكن بقرار منه أن يفرض سلام الشجعان مع اليمن".

واشار الى ان لبنان يحفظ الجميل للسعودية بسبب وقوفها الدائم إلى جانبه وهي الشقيقة الكبرى والسند، موجها تحية للأمير محمد بن سلمان.

وقال: "كنت مفكر إنو نحنا حكومة متضامنة وكنت أنا الساذج" ،وهناك وزراء خرجوا ليطالبوني بالاستقالة كالمولوي والأبيض وسلام وناصر ياسين ووليد نصار هؤلاء لديهم ظروفهم".

وختم : "أحترم الوزير عباس الحلبي وأحبه وسيعرف كيف يدير وزارة الاعلام، اما بشأن تسمية البديل عني فالقرار يعود لسليمان فرنجية.

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

5 كانون الأول 2021 22:43