كورونا في لبنان ساعة بساعة

826279

إصابة مؤكدة

9397

وفيات

690067

شفاء تام

24 كانون الأول 2021 | 11:29

إقتصاد

البراك يزور "مجموعة أماكو الصناعية"ويبحث والعبد الله مجالات التعاون التجاري

قام سفير العراق في لبنان حيدر شياع البرّاك يرافقه الملحق التجاري مشرق إسماعيل محمد ووفد من السفارة بزيارة لـ"مجموعة أماكو الصناعية في صيدا " حيث كان باستقبالهم رئيسها علي محمود العبد الله . وعقد لقاء بين الجانبين جرى خلاله عرض لمجالات التعاون ولا سيما على الصعيدين الاقتصادي والتجاري.

ونوّه البرّاك خلال الزيارة بالتطور الكبير الذي حققته شركة أماكو الصناعية، ومبادرة إدارة الشركة لإعادة إعمار منشآتها في بيروت بعد تضررها بشكل كبير بانفجار المرفأ معتبراً أن هذه الخطوة تجسّد قدرة اللبناني على تخطّي الأحداث الجسيمة والنهوض من جديد، وان توسّع نشاطات المجموعة على المستوى العالمي وتميّزها ونجاحها، وقدرتها على تنمية العلاقات التي تربطها بالقطاع الخاص العراقي هي خطوات تستحق التهنئة والتقدير.

وحول العلاقات اللبنانية العراقية اكد البراك "إن السفارة العراقية في لبنان تعمل بشكل متواصل على تطويرها على جميع الصعد" وقال" ونحن نولي الجانب الاقتصادي أهمية خاصة لأنه بوابة رئيسية لتنمية العلاقات بين الدول، وهو المدخل الطبيعي لتعزيز العلاقات بين الشعوب وكل ما فيه مصلحة للعراق ولبنان"، معرباً عن ثقته بقدرة لبنان على "تخطي التحديات والمصاعب مهما كانت كبيرة".

ودعا السفير البرّاك القطاعين العام والخاص في لبنان للمشاركة في "مؤتمر الأعمال العراقي اللبناني الثاني" الذي يُعقد يومي 10 و11 كانون الثاني 2022 في بغداد معتبراً أن هذا المؤتمر " يشكل فرصة للقطاع الخاص اللبناني للاطلاع على واقع وآفاق الأعمال في العراق، كما يساعده على فتح قنوات اتصالات مباشرة في السوق العراقية الزاخرة بالفرص والتعرّف على الأنظمة والقوانين المتعلقة بأداء الأعمال في العراق".

واكد البراك ان بلاده ستقف دائماً إلى جانب لبنان الذي تربطه بالشعب والقيادة العراقية علاقات تاريخية، وقال "واثقون من قدرة لبنان كدولة وشعب ومؤسسات على الخروج من الأزمة الاقتصادية، خصوصاً وأن لبنان عوّدنا على مناعته تجاه الأزمات وقدرته على النهوض منها".

العبد الله

من جهته رحب العبد الله بالسفير البرّاك والوفد المرافق وقال" اننا ننظر في لبنان بأهمية كُبرى إلى تطوير العلاقات مع العراق، ونكنّ كل الاحترام والتقدير للشعب والقيادة العراقية. ونشكر العراق على وقوفه إلى جانب لبنان خصوصا خلال الأزمة الاقتصادية– الاجتماعية الحالية، والتي يعاني منها الشعب والمؤسسات العامة وشركات القطاع الخاص. كما نثمّن خطوة العراق تجاه لبنان والمتمثلة بدعمه من خلال الفيول، خصوصاً وأن لهذه الخطوة انعكاسات إيجابية على الشعب اللبناني والمؤسسات والشركات".

وأشار العبد الله الى ان مجموعة اماكو حققت انتشارا واسعا في العراق. وقال" واليوم تتم صناعة أفضل منتجات الورق الصحي العراقية من خلال آلات شركة أماكو، والشركات العراقية تعلم علم اليقين أن آلات مجموعة أماكو تقدم حلولا مستقرة وموثوقة ومتقدمة تكنولوجيا" في عالم الورق الصحي. لقد نجحنا في العراق تماما" كما نجحنا في كل الأسواق العربية والأجنبية التي تعتمد على آلاتنا للحصول على مستوى مميّز من المنتجات..".

وخلال الزيارة ، اطلع البراك على نماذج من منتجات الورق الصحي التي تصنعها أهم الشركات العراقية من خلال آلات صناعة الورق الصحي التي تنتجها مجموعة أماكو الصناعية ، واستمع الى عرض حول عمل المجموعة وتطورها ووصول نشاطاتها وتقنياتها إلى الأسواق العالمية، وكذلك عملية إعادة إعمار الشركة لمنشآتها التي دمرت بانفجار مرفأ بيروت.

وفي ختام الزيارة قدم العبد الله درعاً تكريمية للبراك تقديراً لجهوده في تنمية العلاقات العراقية – اللبنانية .

رأفت نعيم





يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

24 كانون الأول 2021 11:29