كورونا في لبنان ساعة بساعة

840514

إصابة مؤكدة

9429

وفيات

692320

شفاء تام

8 كانون الثاني 2022 | 21:37

فن

دي كابريو يحتفي بالعثور على سمكة منقرضة في نهر تركي

احتفى الممثل الأميركي الشهير ليوناردو دي كابريو، اليوم بعثور عالمين تركيين مؤخرا على أسماك (لوتش) الشهيرة في نهر (باطمان) جنوب شرق تركيا، بعد تكهنات سابقة بانقراضها.

ونشر دي كابريو تغريدة على حسابه في تويتر تحوي مقالا يتحدث عن تفاصيل الاكتشاف.

وذكر موقع (مونقابي) المهتم بأخبار العلوم البيئية أن العالمين (جونيت كايا) و(مونور أورال) اصطادا، في 16 تشرين الأول الماضي، سمكة غير مألوفة أثناء رحلة بحثية عن نوع آخر من الأسماك في أعالي نهر باطمان.

وقال كايا الأستاذ المساعد في جامعة رجب طيب أردوغان “لقد كان شعورًا رائعًا، لأن هذه السمكة كانت من بين أكثر 10 أنواع أسماك مطلوبة في العالم”.

وأضاف “نعرف الآن مكان وجودها وأي مكان يجب علينا حمايته”، مشيرا إلى أنهم بحاجة إلى مزيد من البيانات لفهم نطاق وجود السمكة والتهديدات التي تواجه الكائنات هناك بشكل كامل.

وتعد لوتش سمكة صغيرة مخططة باللونين البرتقالي والبني وتعيش في المياه العذبة وجدت ذات مرة في نهري باطمان و(أمبار) في تركيا، لكن لم يكتشفها أحد منذ 1974، ما عزز تكهنات حول انقراضها.

وفي العام الماضي، أدرجت منظمة “Shoal and Re: wild” غير الحكومية والمعنية بالحياة البرية سمكة لوتش على أنها واحدة من أكثر 10 أنواع من أسماك المياه العذبة المطلوبة.

ويعتقد كايا أن بناء سد باطمان في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي أدى إلى اختفاء السمكة في أجزاء من النهر.

ووفقًا لتقرير 2014 الصادر عن الاتحاد العالمي للحفاظ على البيئة (IUCN) فإن 41% من أسماك المياه العذبة في شرق البحر المتوسط مهددة بسبب السدود والتلوث والاستخراج المفرط للمياه العذبة.

وذكر التقرير أيضًا أن تركيا لديها أكبر عدد من كائنات المياه العذبة بما في ذلك الأسماك لكن هذه الكائنات تواجه أكبر عدد من التهديدات مقارنة بدول شرق البحر الأبيض المتوسط الأخرى.

وقال يورغ فرايهوف عالم الأسماك الألماني البارز إنه عندما قيّم وزملاؤه حالة حفظ أنواع الكائنات في 2013، أدرجوا سمكة لوتش على أنها منقرضة.

وأضاف “كانت هناك محاولات عدة للعثور عليها وكلها باءت بالفشل، لذلك كانت هناك فكرة أنها انقرضت، وقررنا إدراجها على أنها مهددة بالانقراض أو ربما انقرضت”.

وفي 2014 عيّن بان كي مون الأمين العام السابق للأمم المتحدة دي كابريو “رسول سلام” مع التركيز على تغير المناخ، كما أسس دي كابريو عام 1998 مؤسسة خاصة للدفاع عن البيئة.







يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

8 كانون الثاني 2022 21:37