25 كانون الثاني 2023 | 18:36

عرب وعالم

موسكو: لن يبقى لأوكرانيا منفذ على البحر قريباً

موسكو: لن يبقى لأوكرانيا منفذ على البحر قريباً

أعلن نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، ديمتري ميدفيديف، اليوم الأربعاء، أنه في وقت قريب ستفقد أوكرانيا إمكانية الوصول إلى البحر.


وكتب ميدفيديف في منشور عبر قناته على تليغرام معلقا على رغبة كييف في الحصول على أكبر عدد ممكن من الأسلحة الهجومية من الغرب، جاء فيه: "الغواصات قوية جدا، خاصة بالنظر إلى أنه قريبا لن يكون لنظام كييف بحر على الإطلاق".

"تعتبر قنابل قذرة"

إلى هذا، قال رئيس الوفد الروسي في محادثات فيينا، كونستانتين جافريلوف، إن "استخدام كييف قذائف اليورانيوم من دبابات ليوبارد 2 سيعتبر استخداما للقنابل النووية القذرة".

أتت تصريحات المسؤولين الروسيين بعدما أعلنت ألمانيا، في وقت سابق اليوم الأربعاء، أنها سترسل دبابات "ليوبارد 2" إلى أوكرانيا لتتجاوز بذلك إحجامها عن إرسال أسلحة ثقيلة تعتبرها كييف ضرورية لهزيمة روسيا، وسط ترحيب كييف التي اعتبرتها "خطوة أولى".

وقال المستشار أولاف شولتس في بيان "يأتي القرار استكمالا لدعمنا المعروف لأوكرانيا قدر استطاعتنا. نتحرك بأسلوب منسق عن كثب على المستوى الدولي".

"سنقدم مواد لوجستية وذخيرة"

وأضاف أنه سيجري تدريب قوات أوكرانية في ألمانيا، وستقدم برلين أيضا مواد لوجستية وذخيرة، وأن بلاده ستقدم إلى أوكرانيا 14 دبابة من طراز "ليوبارد 2" من مخزونات الجيش لديها.

وأوضح البيان الألماني أن "قرار إرسال دبابات ليوبارد إلى أوكرانيا جاء بعد مشاورات مكثفة مع الحلفاء".

كييف ترحب

فيما رحّبت الرئاسة الأوكرانية بموافقة برلين على تسليمها 14 دبابة "ليوبارد"، ما اعتبرته "خطوة أولى"، ودعت الدول الغربية إلى تزويدها بمزيد من الأسلحة لصد الجيش الروسي.

وقال رئيس الإدارة الرئاسية أندري يرماك على تليغرام "تم اتخاذ خطوة أولى"، مطالبًا بأن يقوم "تحالف" دولي بتزويد كييف بدبابات ثقيلة. وأضاف "نحن بحاجة لعدد كبير من دبابات ليوبارد".

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

25 كانون الثاني 2023 18:36