10 آب 2019

منوعات

جريمة مروّعة: قتل زوجته ثمّ انتحر.. والسبب مؤلم!

 جريمة مروّعة: قتل زوجته ثمّ انتحر.. والسبب مؤلم!
المصدر: "عربي21"

أقدم رجلٌ أميركيٌّ مسنّ على قتل زوجته قبل أن ينتحر لسبب مؤلمٍ جداً، وهو أنّه لم يستطع تحمّل الفواتير الطبية الخاصة بها، بحسب تقرير لمجلة "نيوزويك" الأميركية نشرته أمس الجمعة.

ويتعامل مكتب الشرطة في "واتكوم"، إحدى مقاطعات ولاية واشنطن الأميركية، مع وفاة الرجل البالغ من العمر 77 عاماً وزوجته (76 عاماً) باعتبارها جريمة قتل وانتحار، بعد استدعاء قوات الشرطة، صباح يوم 7 آب، إلى موقع الحادثة.

وتم استدعاء الشرطة من قبل الزوج الذي أبلغهم بأنّه سيطلق النار على نفسه، وأعطاهم معلومات عن موقعه وتعليمات حول كيفية الوصول إليه.

وحاول أحد أفراد الشرطة إبقاء الرجل على الخط لكن دون جدوى، حيث أنهى المسن المكالمة قائلاً: "سنكون في غرفة النوم الأمامية".

وبعد نحو 15 دقيقة، وصل الضباط إلى المنزل، وحاول أحد مفاوضي الأزمات الاتصال بالزوج والزوجة عن طريق الهاتف والتحدث معهما عبر مكبر الصوت لمدة ساعة تقريباً، ثم نشر القسم كاميرا محمولة على الروبوت لدخول المنزل، وعثر على الزوج والزوجة ميتين متأثرين بجروحهما.

وقام الضباط بقراءة رسالة تركاها، أشارت إلى وجود مشاكل طبية حادة ومستمرة تعاني منها الزوجة، حيث أعرب الزوجان عن مخاوفهما من أنّهما لم تكن لديهما موارد مالية كافية لدفع تكاليف الرعاية الطبية، بحسب التقرير.

وقال الشريف بيل إلفو، في بيان إنه "لأمر مأساوي للغاية أن يجد أحد كبار السن لدينا نفسه في مثل هذه الظروف اليائسة، حيث شعر بأن القتل والانتحار هما الخيار الوحيد.. المساعدة متوفرة دائماً من خلال الاتصال بنا".



 


يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

10 آب 2019