18 أيلول 2019

منوعات

"الحمير" ثروة مدفونة!

المصدر: بي بي سي عربي

"لها مذاق فريد، مذاق لا تصادفه مع أي طعام آخر". هكذا يصف سلوبودان سيميتش، النائب السابق في البرلمان الصربي المحلي، مذاق الجبنة التي ينتجها والمصنوعة من حليب الحمير.

ويعدّ سيميتش من الروّاد في هذا المجال الغريب، والأجبان التي ينتجها غير متوفرة إلا بكميات محدودة جدا.


"



ونظرا لمحدودية الكميات المطروحة منها، قد يبلغ سعرها ألف يورو (1100 دولار أمريكي) للكيلوغرام الواحد.

ويقول سيميتش "ننتج كميات لا تتعدى 50 غراما، وهذه كمية تكفي لعشرة أشخاص. لا أستطيع أن أتصور أن يتمكن شخص واحد من تناول نصف كيلوغرام أو كيلوغرام واحد من هذه الجبنة".

ويقتني لاعب التنس الكبير نوفاك جوكوفيتش - الذي قد يكون أشهر الشخصيات الصربية العامة على الإطلاق - كميات من هذه الجبنة لتقديمها في سلسلة المطاعم التي يمتلكها.


"



ويضيف سيميتش إنه لا ينتج إلا 50 كيلوغراما من جبنة الحمير في السنة الواحدة، ويواجه صعوبات في تصديرها إلى خارج صربيا نتيجة القيود المفروضة على منتجات الألبان.

ولكنه يقول إن أثرياء من أنحاء العالم يأتون إلى صربيا لاقتناء هذا المنتج الفريد، ويقول إنه باع مرة 15 كيلوغراما من جبنة الحمير لأحد الأثرياء الماليزيين على سبيل المثال.

من المعلوم أن الحمير تستخدم في العديد من دول العالم في مجالات نقل البضائع والعمل في المزارع.

ويتناول العديد من البشر حليب الحمير في شتى أصقاع العالم، ولكن إنتاج الجبنة من هذا الحليب ليس بالمهمة اليسيرة.

يعود السبب في صعوبة انتاج جبنة الحمير لأن حليب الحمير لا يحتوي على بروتين الكازين (أو الجبنين)، وهو بروتين يساعد في تخثر الحليب.

لذا لجأ سيميتش إلى أخصائي من أجل إيجاد حل تكنولوجي لهذه المعضلة. والحل الذي توصل إليه هذا الأخصائي يبقى سرا طي الكتمان.

ويقول سيميتش "لا يعرف سر الأسلوب إلا هو، فحتى أنا لا أعرفه".

وتجدر الاشارة الى أن الحمير تنتج كميات من الحليب أقل مما تنتجه البقر، وأن انتاج لتر واحد من الجبنة يتطلب 25 لترا من الحليب.


يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

18 أيلول 2019