10 تشرين الأول 2019

منوعات

رحيل المخرج شوقي الماجري عن 57 عاماً بسكتة قلبيّة

رحيل  المخرج شوقي الماجري عن 57 عاماً بسكتة قلبيّة

توفّي فجر اليوم الخميس المخرج التونسي شوقي الماجري في القاهرة، إثر إصابته ذبحة قلبية مفاجئة.

ولم يكن الماجري يشكو من أي عارض صحّي، فكانت وفاته صدمة لأسرته، التي ناشدت السفير التونسي في القاهرة القيام بالواجب، لنقله إلى بلده ودفنه فيها.

الماجري كان قد خسر والدته قبل ثلاثة أشهر، وكان يعاني من الحزن الشديد لوفاتها، وقد شكّلت وفاته هو بشكل مفاجىء صدمة جديدة للعائلة التي لا تزال تلملم أحزانها.

المنتج صادق الصباح، الذي تعاون مع الماجري في رمضان الماضي في مسلسل "دقيقة صمت"، نعى المخرج الراحل عبر كلمات مؤثرة على "انستغرام" حيث كتب "علمت منذ قليل بوفاة الصديق المخرج التونسي شوقي الماجري في المستشفى في القاهرة، رحمه الله واسكنه فسيح جناته، عرفت شوقي الماجري رجلا مثقفا ذو رؤية ترك بصمة في عالم الدراما والسينما، سوف تبقى ذكراك بيننا استاذنا العزيز رحمك الله. تعازينا الحارة لعائلته وأصدقائه".

ويعتبر الماجري واحداً من أهم المخرجين العرب، وفي رصيده العديد من الأعمال التلفزيونية والسينمائية السورية والعربية والعالمية، منها "حلاوة الروح"، "أبناء الرشيد"،" أسمهان"، "الاجتياح" الذي حصل على جائزة إيمي العالمية كأفضل مسلسل أجنبي، "هدوء نسبي" والذي عرض في رمضان 2009 وغيرها من الأعمال.

يذكر أن الماجري من مواليد 11 تشرين الثاني 1961، وكان سيحتفل بعيده الـ58 خلال أيام.

يبقى أن نذكر أن شوقي الماجري، هو طليق الممثلة الأردنية صبا مبارك ولديهما ابن واحد اسمه عمار ولد في 28 اذار 2004.


يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

10 تشرين الأول 2019