11 تشرين الأول 2019

خاص

بعد 11 عاماً ..لا تراجع عن الإنتخابات في "اللبنانية"

بعد 11 عاماً ..لا تراجع عن الإنتخابات في
المصدر: لارا السيد

حُسم الأمر و لا مجال للعودة عن إجراء الإستحقاق، وأقل من شهر يفصل طلاب الجامعة اللبنانية عن الإنضمام إلى دورة الإنتخابات الجامعية بعد غياب 11 عاماً عن تلك العملية التي بدأت الإستعدادات لها، وسيكون25 تشرين الثاني بمثابة "اليوم المنتظر" لتشكيل نواة الاتحاد الوطني لطلاب الجامعة الذي سيكون الممثل الوحيد للحركة الطلابية فيها وفق القرار رقم 2362 الخاص بالنظام الداخلي للاتحاد والصادر عن رئاسة الجامعة .

وبين اعتراضات على حصر القرار ومركزيته بيد الاتحاد وحرمان الطلاب الأجانب من الترشح والاقتراع، بدأت التحضيرات اللوجستية في الكليات والفروع التي ستشهد في يوم واحد إجراء الإنتخابات وفق النظام النسبي ،لاختيار المندوبين الذين سيشكلون الهيئة العامة للاتحاد (مندوب لكل 100 طالب)، فيما لم تتبلور بعد صيغة التحالفات لخوض غمار الانتخابات.

يعتبر كل الأفرقاء من طلاب حزبيين ومستقلين "أن خطوة عودة الانتخابات هي محط ترحيب مشترك من الجميع، لكن الإعتراض هو على نظام الاتحاد الذي يحصر الصلاحيات بيد سلطة واحدة ووجود مركزية مالية وإدارية ، إذ أنها لا يمكنها تقدير احتياجات الفرع، والمطلوب هو إعطاء دور أكبر للهيئات الطلابية في الفروع".

يؤكد منسق طلاب الجامعة اللبنانية في "تيار المستقبل" جلال عون لـ"مستقبل ويب" أن "قرار رئاسة الجامعة إجراء الإنتخابات يعزز روح الديموقراطية ويتيح الفرصة للأجيال الشابة أن تشارك في هذه العملية التي غابت لسنوات عنهذا الصرح الوطني "، لافتاً "إلى أنه هناك ملاحظات حول نظام الإتحاد وموضوع مركزية القرار، وكنا نفضل أن تكون هناك صلاحيات لكل فرع، ولكن همنا أن يستعيد الطلاب حقهم بخوض الإنتخابات، على أن تتم مناقشة تلك الأمور لاحقاً للوصول إلى حل يتناسب مع رؤية الجميع".

وكان مجلس الجامعة قد شدد "على أن همّه الأساسي هو أن يتمكن الطلاب من إجراء انتخاباتهم بعد انقطاع دام أحد عشر عامًا، ليمارسوا بعد ذلك حقّهم الديمقراطي بتعديل النظام أو وضع النظام الذي يرونه مناسبًا".

وبحسب النظام الداخلي للاتحاد فهو الممثل الوحيد للحركة الطلابية، ويكون له مكتب في كل مجمع، ومهمته الدفاع عن مصلحة الطلاب وتدعيم وتطوير الجامعة وتعزيز دورها، ويتم انتخاب مندوبي كل الدوائر الانتخابية في يوم واحد من كل عام وفق آلية الاقتراع النسبي، ويتم تحديد عدد المندوبين للدائرة الانتخابية على أساس مندوب واحد لكل 100 طالب، وتتألف الهيئة العامة للاتحاد من مجموع المندوبين المنتخبين، وتتألف اللجنة التنفيذية من 25 عضواً بحيث تكون كل وحدة ممثلة بعضو واحد على الأقل تنتخبهم الهيئة العامة من بين أعضائها وفقاً للنظام النسبي، أما الأعضاء الستة الآخرون فيكونون جميعهم من خارج المعاهد العليا للدكتوراه.


يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

11 تشرين الأول 2019