22 تشرين الأول 2019

سياحة

لمن يريد الإبتكار.. إليكم "جزيرة الأفكار"؟

لمن يريد الإبتكار.. إليكم
المصدر: العربية.نت

هل حلمت يوماً بالسفر إلى جزيرة بعيدة، والانعزال عن العالم من دون أن يزعجك أحد لكي ‏تتمكن من التركيز على فكرة مبتكرة تجول في رأسك؟

اليوم، أصبح بالإمكان تحويل هذا الحُلم إلى حقيقة بفضل رجل سويدي يدعى فريدريك هاترين، ‏المتحدث السويدي الشهير حول الإبداع التجاري الذي يدير أيضاً مدونة "عالم الإبداع‎" (The World ‎of Creativity).‎

أدرك هاترين، مثل عديد من المبدعين في العالم، أن الحياة بكل ما فيها من مصادر الإلهاء ‏والتشتت يمكن أن تسرقنا بعيداً عن أي تفكير إبداعي. فقرَّر أن يقوم بمبادرة فريدة من نوعها ‏لحل هذه المشكلة، فعمد إلى تقديم إقامة مجانية لكل من لديه فكرة جديدة في أي مجال من ‏المجالات على جزيرة خاصة يملكها من أجل المساعدة على تحقيق الأفكار المبتكرة وتحويلها إلى ‏مشروعات ناجزة‎.‎

يقول هاترين إنه: "يريد تأمين بيئة تساعد على تكوين الأفكار العظيمة وبعثها إلى الحياة، لأننا ‏نعلم جميعاً أن الأفكار العظيمة لا تتجلى إلا عندما نكون في عزلة تامة عن العالم، وأن هذه البيئة ‏لا تكون إلا بالقرب من الطبيعة، حيث نعيش في حالة صفاء مع النفس ونشعر بانسجام كامل مع ‏الكون‎".‎

تبلغ مساحة هذه الجزيرة، التي باتت تعرف بـ"جزيرة الأفكار"، 7000 متر مربع، وتبعد ساعة ‏واحدة عن العاصمة ستوكهولم، وفيها منزل بسيط تبلغ مساحته، 65 متراً مربعاً فقط، ولكنه ‏يحتوي على كل وسائل الراحة. ومن لديه فكرة جديدة ليس عليه إلا أن يقدِّم طلباً يشرح فيه ‏مشروعه الذي ينوي العمل عليه. وإذا اقتنع هاترين بجدوى هذا المشروع، يمنحه إقامة مجانية ‏لمدة أسبوع على "جزيرة الأفكار"، بالإضافة إلى إمكانية البقاء لفترة أطول إذا استطاع إقناع ‏هاترين بأن مشروعه يتطلب مزيداً من الوقت‎.‎

وكما ينقل باستيان دولينغ أحد الضيوف السابقين للجزيرة، الذي كان يعمل على فكرة مختبر ‏رياضي، أن الجزيرة بكل طبيعتها الخلابة مكان رائع للإقامة والتفكير إذ إنها، كما يقول: "بمثابة ‏الأكسجين للذهن الذي يلهم الأفكار ويساعد على تخيل المستقبل بصورة أوضح‎".‎

‎**‎حقوق النشر محفوظة لمجلة القافلة، أرامكو السعودية







يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

22 تشرين الأول 2019