19 تشرين الثاني 2019

تكنولوجيا

سنابشات.. و"مكافحة التضليل‎"‎

سنابشات.. و

بدأت سنابشات اتخاذ إجراء جديد من أجل "مكافحة التضليل" على شبكتها، لا سيما ‏في ظل الاستغلال السياسي لوسائل التواصل الاجتماعي بأكثر من دولة في العالم‎.‎

وتدقق شبكة سنابشات الاجتماعية في الإعلانات السياسية المنشورة عبرها، للتأكد ‏من عدم انطوائها على كذب أو تضليل، وفق ما أكدت مجموعة "سناب" المالكة ‏للخدمة، الاثنين‎.‎

‎ ‎بالتالي فإن هذه الخدمة المحببة لدى المراهقين لم تعتمد استراتيجية فيسبوك التي ‏تسمح بأكثرية الإعلانات السياسية حتى في حال انطوائها على كذب، ولا تلك ‏المعتمدة من تويتر التي تعتزم حظر هذه الإعلانات بالكامل تقريبا‎.‎

وقال رئيس سنابشات ومديرها العام إيفان شبيغل، في مقالة نشرتها "سي أن بي ‏سي": "ندقق بكل الإعلانات بما فيها السياسية‎".‎

أضاف المدير الشاب: "ما نحاول فعله هو إيجاد موقع للإعلانات السياسية على ‏منصتنا، خصوصا لكوننا نطال عددا كبيرا من الشباب والأشخاص الذين باتوا ‏مخولين الاقتراع حديثا‎".‎

وتابع: "نريد أن يتمكنوا من الانخراط في النقاش السياسي، لكننا لن نسمح بأمور ‏مثل التضليل في هذه الإعلانات‎".‎

‎ ‎وتحظر سنابشات الإعلانات السياسية المضللة أو الكاذبة، كما لديها فريق مكلف ‏التدقيق في الرسائل المدفوعة للتأكد من أنها لا تخترق قوانين الشبكة الاجتماعية‎.‎

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

19 تشرين الثاني 2019