كورونا في لبنان ساعة بساعة

582

إصابة مؤكدة

19

وفيات

67

شفاء تام

12 كانون الثاني 2020 | 20:25

خاص

سهرات النسوان أيام زمان، في التراث البيروتي.. الجزء الخامس: التباري بالأمثال حسب الأحرف الأبجدية(٣/٢)

المصدر: زياد سامي عيتاني

*زياد سامي عيتاني

التباري بالأمثال الشعبية بين نسوان زمان خلال السهرات البيروتية لها نكهة خاصة، فهي تتسم بالتحدي التي تتطلب التركيز وسرعة البديهة، دون أن تخلو من الأفخاخ و"المقالب" الطريفة التي تزيد من أجواء الحماس وشدة المنافسة بينهن، وسط جو من المداعبات المحببة والضحك والقهقهات التي تنسيهن تعب مشقة يوم طويل من العمل المنزلي.

لذلك، فإن من أبدع ما تتناوله الساهرات، ما كان يرتبط بالأمثال الشعبية، فتراهن يتبارين بهذه الأمثال على صعيد بداية المثل أو قفلته، أو مضمونه، مما ينتقد أو يتوافق مع سلوك أو موقف إزاء هموم ومصاعب الحياة أو مسراتها. فكن يتبارين حول موضوع بعينه كالجمال و الحب والزوجة والزوج والبنت والصبي، أو يتناولن بأمثالهم مهنة أو حرفة ما كالخياطة والنجار ، أو ينقسمن إلى فريقين يتحدين بعضهن بشكل حوار بالأمثال بأن يتناول فريق منهن الأمثال المتعلقة بالحما وفريق آخر بالكنة، أو فريق يدافع عن الرجل وآخر عن المرأة، كذلك كن يتبارزن بالأمثال بحب تصنيفها الأبجدي.

•التباري بالأمثال بحسب ترتيبها الأبجدي.

هذا النوع من المبارزة بالأمثال يكون بأن تبدأ إحدى الساهرات بطرح مثل معين، على أن يتناوبن الباقيات النطق بمثل يبدأ بنفس الحرف الذي إفتتحت به جلسة التحدي بالتتابع بحسب موضع الجلوس من اليمين إلى اليسار.

فإذا أستهل المثل الأول على سبيل المثال بأن يكون الحرف الأول من الكلمة الأولى ال (أ) يتم التتابع على النحو الآني بين المتباريان:

-إبن الحلال عند ذكرو بيبان.

-إبن العم متولي وابن الخال متخلي.

-إتغذى وإتمدى وإتعشى وإتمشى.

-إتق شر من احسنت اليه.

-إتمسكنوا حتى تتمكنوا.

-أجا يكحلها عماها.

-أجت الحزينة تفرح ما لاقط مطرح.

-إذا ما بدك تغشه قلّلو بوجّو.

-إذا حضر الماء بطل التيمم.

-إذا ضربت وجع وإذا طعميت شبع.

-إذا فاتك السوق تمرغ فى ترابه.

-أربط الحصان عند الحمار يا بعلو الشهيق يا بيعلو النهيق.

-أربط الحمار مطرح ما بدو صاحبو.

-إسال عن الجار قبل الدار.

-إسال مجرب ولا تسأل حكيم.

-إصرف ما فى الجيب يأتيك ما فى الغيب.

في حال لم تتمكن إحدى الساهرات خلال الوقت المحدد من النطق بمثل بحرف (أ) تخرج من المنافسة، ويستأنفن باقي الساعرات التباري بالإنتقال إلى أمثال تبدأ بحرف آخر، كأن يكون حرف (ب) مثلاً، فتبدأ المنازلة مجدداً بالأمثال بينهن:

-بابي علي بابك يا طول عذابك.

 -بتشوف القبة بتفتكرها مزار.

-بحجارك منرميك.

-بدك الحق ولا ابن عمه.

-بدهم جنازة بيشبعوا فيها لطم، وبدهم عرس بيشبعوا فيه رقص.

-برد الصيف أحد من السيف.

-بعد ما شاب ودوه الكتاب.

 -بعيد عن العين بعيد عن القلب.

-بيقتل القتيل وبيمشي بجنازتو.

-بنت العم عورة.

-بيت السبع ما بيخلا من العظام.

-بيعمل من الحبه قبة.

-بيغرق فى شبر ميه.

 -بين عذرك ولا تبين بخلك.


وهكذا تمضي السهرة إلى أن يحل التعب والنعاس، أو إلى أن يقرر أزواج الساهرات الذين يكونون في غرفة أخرى من البيت أنه حان وقت إنقضاء السهرة والتوجه إلى المنزل.فيتفقن الساهرات على إستئناف التحدي بينهن بالأمثال في سهرة قادمة لمعرفة من ستكون الفائزة من بينهن لتفرض على الخاسرات طلباتها.

-يتبع: التباري بالأمثال حسب الموضوع.

*إعلامي وباحث في التراث الشعبي.


يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

12 كانون الثاني 2020 20:25