21 كانون الثاني 2020

أخبار لبنان

السعودي: البلديات مأزومة!

المصدر: رأفت نعيم

قال رئيس اتحاد بلديات صيدا الزهراني رئيس بلدية صيدا محمد السعودي " ان البلديات حاليا تعاني من أزمة عدم صرف مستحقاتها من الصندوق البلدي المستقل ما يؤثر على برامجها وعملها وأدائها".

ألسعودي كان يتحدث في افتتاح أعمال ندوة حول " أدوات تنظيم العمل البلدي في ظل الأزمة الحالية" استضافتها بلدية صيدا بدعوة من جمعية المدن المتحدة في لبنان (المكتب التقني للبلديات اللبنانية)، وبالشراكة مع مقاطعة سين ماريتيم في فرنسا.

السعودي

إستهلت الندوة بترحيب من رئيس إتحاد بلديات صيدا الزهراني،رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، الذي نوه بهذه الندوة المتخصصة وبمشاركة ممثلين عن بلديات في صيدا ومنطقتها والزهراني والجنوب اللبناني، وكذلك بمشاركة ممثلتين عن بلدية كليون ومقاطعة سين ماريتم الفرنسية.

وعرض السعودي للوضع الحالي لبلديات صيدا والزهراني والتحديات التي تواجهها وأشار إلى أن بلدية صيدا تعمل على تنمية مواردها المالية كونها بلدية مدينة كبرى، وتأخذ بعين الإعتبار تداعيات الأزمة الراهنة على مجمل الأوضاع وظروف الناس حيث تراعي البلدية هذا الأمر ولا سيما بالنسبة لسكان صيدا القديمة حيث الجباية شبه معدومة بالنظر لأوضاع الناس المعيشية وكونهم من ذوي الطبقات الفقيرة.

العضيمي

من جهته شرح رئيس جمعية المدن المتحدة في لبنان بشير العضيمي للوضع الحالي في لبنان وبشكل خاص ما يتعلق بهيكلية المؤسسة البلدية، وحالة الميزانية والحالة الإقتصادية الطارئة، وقلة الموارد، والدور الذي يمكن للبلدية أن تلعبه في هذه الظروف غير المستقرة.

إرهازا

وعرضت المديرة العامة لقسم الخدمات في بلدية كليون الفرنسية خديجة إرهازا لتجربة البلدية, وكيف نجحت في وضع برامج متطورة بالتعاون مع مقاطعة ساين ماريتيم الفرنسية. وأوردت بعض الأمثلة عن الإدارة الرشيدة في حال إنخفاض التمويل وأمثلة عن سبل تكيف البلدية مع التغيير.

فيرري

وتناولت مسؤولة التعاون الدولي في مقاطعة سين ماريتيم فلير فيرري كيفية تنظيم العمل البلدي في وضع إقتصادي متدهور وكيف يمكن للبلدية أن تحافظ على مشاريعها وأعمالها، واعتماد الخدمات الضرورية التي تضمن إستمرارية العمل البلدي.

مداخلات

وكانت مداخلات ومناقشات للحضور حول العمل البلدي تحدث فيها: سامي الصفدي(رئيس إتحاد بلديات الحاصباني)، ومروان ذيب (مدير إتحاد بلديات العرقوب)، ومحمد هاشم(نائب رئيس بلدية شبعا)، وخالد صوما (رئيس بلدية طنبوريت)، وحسن حمود (نائب رئيس إتحاد بلديات قضاء صور)، ويوسف محمد عزالدين(بلدية كفرا)، و محمد كركي(عن بلدية كوثرية السياد)، سهى حاموش(بلدية عنقون)، وميرنا أسعد(طنبوريت) وعضو مجلس بلدية صيدا محمد البابا.

وتركزت المداخلات حول ضرورة إعتماد اللامركزية الإدارية ، والطلب الملح من أجل صرف عائدات البلديات في الصندوق البلدي المستقل، والتي كان يفترض أن تصرف من شهر أيلول ولكن ذلك لم يحصل ما يؤثر سلبا عن عمل البلديات والخدمات التي تقوم بها. 







يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

21 كانون الثاني 2020