26 كانون الثاني 2020

نواب المستقبل

مصالحة بين آل الحاج وآل المصري.. البعريني: للتكاتف والتعاضد لمواجهة المرحلة المقبلة

عكار  - عامر عثمان

بمساع من اهل الخير ولجنة الصلح التي ضمت كل من النائب وليد البعريني والمشايخ عبد الرزاق الزعبي ومحمد الزعبي والسادة مصطفى مطر واحمد عبدو البعريني، تمت مصالحة بين آل الحاج وآل المصري على خلفية الاشكال الذي حصل بين كل من خضر الحاج وعبد الرحمن المصري، بحضور النائب البعريني وفضيلة الشيخ الدكتور عبد الرزاق مسعود الزعبي والشيخ محمد مسعود الزعبي والشيخ عبد الغفار مسعود الزعبي والشيخ عبد الكريم الزعبي ومستشار الرئيس الحريري لشؤون عكار المحامي خالد الزعبي، النائب السابق خضر حبيب، والنائب السابق مصطفى هاشم، والمحامي نهاد سلمى ممثلا نقيب المحامين محمد المراد، منسق عام تيار المستقبل المحامي خالد طه، رئيس اتحاد بلديات نهر اسطوان عمر الحايك،وعضو المجلس الاسلامي الشرعي الاعلى الشيخ فايز سيف،،والنقيب جوي نادر ممثلا العميد كرم مراد، والشيخ سمير علوان ممثلا المفتي الشيخ زيد زكريا، وعدد من رؤساء البلديات والمخاتير والمشايخ وآل الحاج آل المصري.





الشيخ الزعبي

القى الشيخ محمد الزعبي، كلمة جاء فيها :" لقد شرفني ربي واكرمني باني قد لبيت امره بقوله سبحانه وتعالى واصلحوا بين اخويكم، فكانت الرعاية من الله اولا وفوق رعايته لا رعاية، ثم من اخوتي في الدم واخواني في الدين من الحاج النائب وليد البعريني،ومصطفى مطر ابو محمد، والاخ مصطفى هاشم، اشكر الله اولا بانه قد تمم هذا اللقاء الذي يكبر فيه قلوب المتقين. وانا رايت من الرجولة والمروءة والطيبة والكرم عند من يضيفنا الان ال الحاج الكرام، ووجدت من التلبية ومن الوقوف على وجوه وانتباه الناس".


الدكتور الزعبي

الدكتور الزعبي تحدث في اللقاء حيث قال :"نجتمع في اعظم فرحة واعظم عرس، ان هذا اللقاء اعظم عند الله من حجكم، وصومكم وصداقاتكم لان سيد القوم قال :" الا ادلكم على شيء اعظم في موازينكم من صيامكم وحجكم وصداقاتكم ، قالوا بلى يا رسول قال اصلاح ذات بينكم". ان الخلافات فيما بين البشر سبب لغضب رب البشر، سبب لضيق الرزق،سبب لحجب الدعاء، سبب لعدم قبول الحسنات، بل اؤكد لكم بالخبر الصادق عن نبي الصدق محمد انه قال تعرض عليي اعمال امتي صبيحة كل اثنين وكل خميس فاستغفر ربي لها، فاذا ما وصل الي امر المتخاصمين قلت للملائكة نحوهما جانبا، فهم في انتظار المغفرة . وختم قائلا :" بارك الله بكم وبارك بالاطفائي الاول الذي تواضع وهو غني عن التعريف وهو الحاج وليد البعريني، والشكر موصول لكل من شارك في هذا الصلح ".


المصري

رئيس بلدية تلمعيان الحاج محمد المصري القى كلمة جاء فيها:" اخواني لجنة الصلح الكرام، رحم الله امواتكم واشكر الله اولا ولجنة الصلح ثانيا واهل بلدتي فردا فردا،ولساني يعجز عن شكركم واوجه سلامي للعميد كرم والعقيد طعوم، ونحن يحز علينا هذا الاشكال، وبلدة تلمعيان لا يبيت فيها الاشكال دون صلح، وها هو الان يتم بفضل الله وجهود الطيبين". 




الحاج

وقال المهندس مجد الحاج ان هذا الصلح تم بفضل الله وفضل الطيبين ورجال الصلح. 



البعريني

النائب الحاج وليد البعريني القى كلمة بالمناسبة جاء فيها : " في هذا اللقاء الذي تعلوه البسمة على وجوه الجميع ، وهذا الصلح الذي تم بجهود الطيبين، ونشكر كل من ساهم ولو بكلمة، ولال المصري وال الحاج مكانة ومحبة في قلوبنا، والحمد لله وصلنا لخاتمة طيبة، كما نتمنى للجميع وخاصة القرى التي فيها مشاكل ان يحذوا حذونا، وبالتعاون مع بعض نصل الى اطفاء تلك المشاكل والى المصالحة ، كما نشكر كافة القوى الامنية على جهودها وسهرها على امننا".

كما تطرق البعريني للوضع الاقتصادي في البلد حيث قال:" نحن على ابواب اقرار الموازنة ، ودائما عكار على الهامش ودائما يذكروننا بالقليل، والمطالبة في هذه الظروف وامام هكذا موازنة يجب اعادة النظر بها، لانها لاتشبه الواقع الذي نعيشه، وانا اقرأ بعيون الجميع المأساة التي وصلنا اليها، والسؤال على لسان الجميع الى اين سيصل الوضع، وما هي الحلول، ونحن الان كما بات معروفا نمر بظروف جدا صعبة، ومواجهتها تكون بلحمتنا، وتلاقينا، كي نستطيع وضع حد لاي خلل سيصيبنا، لان الظروف التي نعيشها قد تؤثر على الناس وتجعلها اكثر عدائية، وكما هو معلوم نعمة الايمان والامن هي من نعم الله، واي منطقة تفتقدها، تجعل الخلل سيد الموقف، واتمنى ان يكون اجتماعنا هذا هو الحصن الحصين، وان نلتقي دائما على الخير والمحبة والصلح ".

وفي ختام اللقاء تم تلاوة دعاء من قبل عضو المجلس الاسلامي الشرعي الاعلى الشيخ فايز سيف .



يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

26 كانون الثاني 2020