كورونا في لبنان ساعة بساعة

575

إصابة مؤكدة

19

وفيات

62

شفاء تام

7 شباط 2020 | 19:18

خاص

طرابلس..

المصدر: زياد سامي عيتاني

يا درة البلاد،

يا مدينة العز والأمجاد،

يا فخر الأباء والأجداد،

يا ملهمة الأجيال والأولاد والأحفاد،

يا من وطنيتك نتعلم ونستزاد،



يا فسحة التعايش رغماً عن أنوف الأوغاد،

يا رمز الوحدة والتضامن والإتحاد،

يا نبراس العلم والعلماء على رؤوس الأشهاد،



يا من تصدح كنائسك وجوامعك بالتراتيل والإنشاد،

يا من يركد في زواياك والحضرات الأولياء والزهاد،

يا من المؤمنون فيك لدى الخيراتِ أنجاد،



يا من تحلو فيك حلاوة الفرح والأعياد،



يا من يشعر كل قاصد إليك الحب والوداد،

يا من تفرشين لزائريك الورود والسجاد..

يتطاول عليك أنجاس سود الكلاب

من الأنكاد،

ويفرغون تجاهك ما يختزنون من الأحقاد،

فهم من إيلاد شرور العنصرية والإستعباد،



ولا يجيدون إلا لغة الكراهية والإستبداد والإضطهاد،

أينما حلوا أنتشر الظلام والسواد..



لسان حالك قوله تعالى:

وَتَرَى الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ مُقَرَّنِينَ فِي الْأَصْفَادِ...


يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

7 شباط 2020 19:18