كورونا في لبنان ساعة بساعة

575

إصابة مؤكدة

19

وفيات

62

شفاء تام

13 شباط 2020 | 13:50

خاص

رفيق الحريري .. أبجدية وطن

رفيق الحريري .. أبجدية وطن
المصدر: لارا السيد

لارا السيد

تحل الذكرى الـ ١٥ لإغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ، لتؤكد أن حلمه ببناء الوطن الجامع لن يموت، فتحضر حكمته ليستلهم منها الجميع علّها تمهد لهم الطريق الصحيح لإيجاد الخلاص من الأزمة التي تحاصر اللبنانين.

كتب الرئيس الشهيد "أبجدية وطن" برؤية تحاكي طموحات كل اللبنانيين، فعلّم وعمّر ووضع مداميك النهوض في بلد ، يفتقد في هذه المرحلة ، لبصمات رجل دولة نجح في أن يجعل من لبنان محط أنظار العالم ، وبقيت انجازاته على المستويات كافة شاهدة على "حلم" سيزهر حتماً، لينثر الأمل بأن المستقبل لن يكون إلا كما أراده .. ليبقى لبنان .

في يوم الوفاء لرجل العطاء، يستذكر لبنان والعالم ، رفيق الحريري الإنسان و المسؤول الذي حمل راية وطنه ، فبقي حاضراً في ماضيه كما في مستقبله، شاهداً على أن الأوطان يبنيها رجالات تشبه الرئيس الشهيد، فتخلّدهم في تاريخها و في ذاكرة الأجيال بأعمال و أقوال لن يمحوها الزمن و"هرطقات" من أشخاص كانت أولويتهم المصالح الشخصية الضيقة، على خلاف ما قام به الرئيس الشهيد الذي سخّر علاقاته العربية والدولية خدمة للوطن، وتماماً كما فعل الرئيس سعد الحريري.

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

13 شباط 2020 13:50