كورونا في لبنان ساعة بساعة

1172

إصابة مؤكدة

26

وفيات

705

شفاء تام

19 شباط 2020 | 16:52

أخبار لبنان

إنعاش حالات توقف قلب مفاجىء في سراي صيدا !

المصدر: رأفت نعيم

شهدت قاعة الرئيس رفيق الحريري في سراي صيدا الحكومي الأربعاء ،دورة تدريبية هي الأولى من نوعها لموظفي مصالح ودوائر رسمية على كيفية الانعاش لحالات التوقف المفاجىء للقلب عبر استخدام جهاز " AED" نظمها "المركز الدولي للتدريب وخدمات الامان" ICTASS " وذلك ضمن برنامج تعزيز قدرات أعضاء لجنة إدارة الكوارث والأزمات في محافظة لبنان الجنوبي .

شارك في الدورة التي اقيمت برعاية محافظ الجنوب منصور ضو ، نحو 15 موظفاً وموظفة تحت اشراف مدربين متخصصين من قبل المركز ، وتضمنت تدريباً نظرياً وعمليا على الإنعاش القلبي الرئوي بواسطة جهاز الـ " AED" على مجسمات نصفية لأشخاص " مانيكان" ، بالاضافة الى شخص عادي تطوع لأداء دور المصاب وجرت عملية محاكاة حية لهذه الحالات وكيفية التعامل معها فور حدوثها والوقت المتاح لإنقاذ المصاب عبر استخدام الجهاز المذكور .

واختتمت الدورة بتوزيع شهادات المشاركة للمتدربين بحضور المحافظ ضو الذي تسلم من مسؤول فريق المركز جهاز الـ"AED " وجرى تثبيته عند مدخل غرفة العمليات التابعة لإدارة الكوارث في المحافظة.

خبيران دوليان بإدارة الكوارث

وكان زار محافظة الجنوب الخبير الدولي في مجال إدارة الكوارث وتعزيز قدرات المجتمعات على مواجهتها ماركوس اوكسلي ومدير البرامج الدولية في الكلية البريطانية للتخطيط وإدارة الكوارث ريتشارد جايمس وعقد اجتماعا مع أمانة سر لجنة إدارة الكوارث والأزمات في الجنوب في إطار التنسيق والتعاون مع وحدة إدارة الكوارث في رئاسة مجلس الوزراء من خلال لجان المحافظات اللبنانية وللاطلاع على حاجاتها التدريبية وترتيب اولوياتها في المرحلة القادمة، بهدف وضع برنامج تدريبي لتعزيز بناء قدراتها ومن خلالها المجتمع المحيط.

وتخلل اللقاء عرض من قبل أمانة السر لآلية عمل لجانها وما حققته من خطط ميدانية نفذتها على صعيد المحافظة لا سيما في مدينة صيدا وجوارها .

وشدد الفريق البريطاني الزائر على أهمية ايلاء المجتمع المحلي بكافة شرائحة وقطاعاته التربوية والاجتماعية الحيز الأكبر من التوعية عملياً وميدانيا للوصول إلى جهوزية كاملة لمواجهة أية كارثة أو أزمة، مثنياً على المراحل التي قطعتها لجنة ادارة الكوارث جنوباً في هذا المجال .










يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

19 شباط 2020 16:52