القبيات تحتفل بتتويجها أجمل بلدة لبنانية ‏

احتفل أهالي بلدة القبيات في عكار، بفوز بلدتهم بمسابقة "لوريان لوجور"، كأجمل بلدة لبنانية، ‏حيث توافدوا بعد صدور النتائج، بشكل عفوي، إلى الساحة العامة وسط البلدة، مبتهجين بالفوز، ‏في حضور النائب هادي حبيش وزوجته سينثيا، عضو المكتب السياسي "للتيار الوطني الحر" ‏جيمي جبور، وشخصيات من مختلف القوى والتيارات الحزبية‎.‎
وعلى وقع قرع الطبول والموسبقى والأهازيج والمفرقعات النارية، ألقى رئيس البلدية عبده ‏مخول عبده كلمة، توجه فيه بالشكر "لأبناء القبيات ولكل أهالي عكار، على هذا الفوز"، وخص ‏بالشكر "الأشبال الصغار الذين لعبوا دورا بارزا، في تأمين التصويت للفوز، حيث كان ينتقلون ‏من بيت إلى بيت، ومن ساحة إلى ساحة، في البلدات العكارية يشجعون أهلها على التصويت ‏للقبيات‎".‎
وقال: "خضنا هذه المنافسة للمحافظة على اللقب، بالأمس كانت عكار العتيقة، واليوم القبيات، ‏وغدا بلدة عكارية سننتصر لها جميعا، لتحقيق الفوز مجددا، بالاتحاد قوة ونحن نعيش بجناحين ‏قويين، نحلق عاليا، أبناء عكار الكتف على الكتف، من ببنين إلى أكروم، إلى كل بلدة عكارية، ‏والشكر لكل بلديات المنطقة، ولأهالي عكار ولكل الشخصيات السياسية والدينية الإسلامية ‏والمسيحية‎".‎
وأعلن "إهداء هذا الفوز للجيش اللبناني، بمناسبة عيد الجيش"، داعيا "كل أبناء القبيات، إلى إحياء ‏مناسبة عيد الجيش، بإضاءة الشموع في الساحات، وعلى الشرفات تلبية للدعوة الموجهة في كل ‏لبنان في 31 تموز‎".‎
حبيش
من جهته، صرح حبيش، مثمنا "فرحة أبناء القبيات وعكار بهذا الفوز المستحق للقبيات، كأجمل ‏بلدة لبنانية‎".‎
وقال: "هذا يوم كبير، وهذا الانتصار للقبيات ولعكار، قدمنا من خلاله أمثولات عدة: أن القبيات ‏بكل قياداتها وأحزابها وبكل فرقائها السياسيين، اجتمعوا على هدف واحد، هو أن تفوز القبيات ‏بهذا اللقب المستحق لها، وأن هذا الإجماع العكاري الكبير والغالي جدا، أوضحنا فيه أن عكار، ‏عندما تكون يدا واحدة، تكون هي الأقوى، وعكار بهذا التصويت، حققت رقما متميزا، يفيد بأنها ‏محرومة، صحيح، إلا أنها قوية‎".‎
أضاف: "بالأمس عكار العتيقة، البلدة الأجمل في لبنان، واليوم القبيات، والسنة المقبلة، سنحافظ ‏على هذا اللقب، لأي بلدة عكارية ستنافس، وذلك لنقول للجميع، إن عكار محرومة، لكنها تبقى ‏هي الأجمل بتضامن أهلها، وفيها أجمل البلدات وأجمل بيئة، وشعبها عزيز وكريم‎".‎
وإذ وجه تحية لأهالي القبيات، شكر "من القلب كل العكاريين فردا فردا، شبانا وصبايا، فاعليات ‏ومخاتير وبلديات، على هذه الوقفة الواحدة إلى جانب القبيات، التي تعدهم بأنها ستكون إلى جانب ‏أي بلدة عكارية، تتنافس للحفاظ على هذا اللقب‎". ‎
وختم مشيرا إلى أنه "تلقى اتصالا من رئيس بلدية الباروك، هنأه فيه بفوز القبيات‎".‎