جمالي تدعم مطلب اقرار ضمان الشيخوخة

 نوهت النائبة ديما جمالي بقرار رئيس المحكمة العسكرية في الشمال القاضي المنفرد العسكري العميد الركن ايلي اسطفان والذي قضى باستبدال قرار جزائي كان سيصدر في حق فتاة قاصر، بخضوعها لجلسات عن المسامحة والحوار اللاعنفي ومساوىء الكراهية وذلك بعد سماح اسطفان بمداخلة لمندوب اتحاد حماية الأحداث في لبنان افضت الى اسقاط الجهة المدعية حقها الشخصي.

وأشارت جمالي في تصريح، الى ان "هذا القرار الاول من نوعه في لبنان على صعيد القضاء العسكري يأتي غداة اقرار مجلس النواب قانونا يهدف الى حماية القاصر واستبدال عقوبته الجزائية بأعمال أخرى تفيد مجتمعه وبيئته وتعود بالنفع على وضعه النفسي اسوة بعدد كبير من الدول الاخرى، وهذا ما يدل على ضرورة العمل على تحديث القوانين والنصوص المعمول بها في لبنان لتتلاءم مع واقع الحال والتطور".

وتمنت ان "يشكل قرار الرئيس اسطفان الجريء والانساني سابقة في مسار القضاء اللبناني يحتذى بها لكل ما يتعلق بعقوبات القاصرين"، مثمنة دور اتحاد حماية الاحداث والقيمين عليه والداعمين له في لبنان.

الى ذلك، استقبلت جمالي في مكتبها في مجلس النواب اليوم، وفدا من "الجمعية اللبنانية للمطالبة بإقرار ضمان الشيخوخة" ضم رئيسها جوزف رسام وانطوان يونس، وكان عرض للاقتراحات التي تتبناها الجمعية ومطلبها الدائم بإقرار قانون يتعلق بضمان الشيخوخة.

وأكدت جمالي دعمها لمطلب الجمعية "المحق"، منوهة بنشاطها، واعدة بأن يكون "الدفع باتجاه وضع وإقرار مشروع ضمان الشيخوخة في سلم اولوياتها".