بعد 3 عقود.. إثبات أبوّة خوليو لرجل عمره 43 عاماً!‏

بعدما رفض المغني الخضوع لاختبار الحمض النووي (دي إن إيه)، قضت محكمة ‏إسبانية بثبوت أبوَّة المغني الشهير خوليو إغليسياس لرجل يبلغ من العمر 43 عاماً، ‏لتحلّ بذلك قضية نسب استمرّت لثلاثة عقود‎.‎
والرجل هو خافيير سانتشيث - سانتوس، ووُلِد عام 1976 لراقصة برتغالية تدعى ‏ماريا إديت سانتوس. ولا يزال من الممكن الطعن في قرار إثبات النسب، حسب ‏‏«رويترز‎».‎

 

B


وبلغت مبيعات أعمال إغليسياس (75 عاماً) أكثر من 300 مليون نسخة لأغنيات ‏قدمها بلغات متعددة بلغ عددها 14 لغة، مما يجعله أكثر المغنيين اللاتينيين مبيعاً ‏على الإطلاق. وتحول إغليسياس إلى الغناء بعد تعرضه لحادث سيارة عام 1963 ‏أنهى مسيرته الكروية. ولإغليسياس ثمانية أبناء، وهم ثلاثة من زوجته إيزابيل ‏بريسلر، وخمسة من زوجته ميراندا ريجنسبرجر‎.‎
وفي عمر الخامسة والسبعين لم يعد باستطاعة المغني خوليو إغليسياس الركض أو ‏لعب كرة القدم، لكنه لا يزال قادراً على مواصلة مشوار 50 عاماً من الفن، وهو ما ‏يعتبره «معجزة في حياته‎».‎
وكان قد استهل المغني الإسباني جولته الأوروبية، بمناسبة مرور 50 عاماً على ‏مشواره الفني في أنتويرب ببلجيكا يوم الأحد، بتسلم جائزة غرامي لإنجاز العمر، ‏التي تُضاف إلى جوائز كثيرة حصل عليها. وقبل أعوام طويلة من ظهور المغني ‏البورتوريكي ريكي مارتن، وانتشار أغنية «ديسباسيتو» عام 2017 كان ‏إغليسياس هو الأشهر في حقبة الثمانينات‎.‎
وقال إغليسياس في مقابلة إنه محظوظ لإنجازه هذا المشوار الطويل، وبدد ‏المخاوف التي أثيرت في الصحافة الإسبانية مؤخراً بشأن صحته. وتحول ‏إغليسياس إلى الغناء بعد حادث سيارة في 1963 قضى على مستقبله كلاعب كرة ‏قدم واعد‎.‎
وقال: «في عمر 75 لا أستطيع بالطبع لعب كرة القدم. لا أستطيع الركض، لكنني ‏في حالة ممتازة». وأضاف: «لا يزال لديّ الشغف في قلبي. إذا لم أغنّ لا ينبض ‏قلبي بقوة... خمسون عاماً على الدرب، أقدم فني من الصين إلى فنلندا... إنها ‏معجزة». وبعد كل هذه السنوات قال إغليسياس إنه لا يزال يستمد حماسه من ‏وجوده مع الجمهور‎.‎
وقال: «الإحساس كما هو. تغمض عينيك وتقف على المسرح وتستمد الدفء من ‏الناس». وأضاف: «أنا فنان أدين بالامتنان للجمهور، 1000 في المائة. سأظلّ ‏ملك الناس حتى أموت». وبعد عروضه الأوروبية في يونيو (حزيران)، سيعود ‏إغليسياس إلى الولايات المتحدة لتقديم حفلات في سبتمبر (أيلول) وما بعده‎.‎