روان بن حسين تتعرّض للضرب من عريسها وتبرّر: ضرب الحبيب زبيب

شنّت ناشطات في مجال حقوق المرأة، هجوماً على الفاشينيستا الكويتية روان بن حسين، التي يتابعها على "انستغرام" ما يقارب الأربعة ملايين متابع، وتعتبر من أكثر الحسابات المؤثرة في الفتيات الشابات، خصوصاً في مجال الجمال والموضة، وسبب الهجوم، فيديو ظهرت فيه والكدمات تغطّي وجهها، وهي تتحدّث عن تعرّضها للضرب.
وفي التفاصيل أنّ روان أعلنت زواجها بشكل مفاجىء لمتابعيها، من خلال خاصية "الستوري" عبر حسابها على موقع "إنستغرام".
ولأن خبر الزواج جاء مفاجئاً، سألها متابعوها عمّا إذا كان العريس هو نفسه خطيبها الذي انفصلت عنه منذ مدّة، فنفت بقولها "لا أعوذ بالله".
وعادت ونشرت فيديو عبر "ستوري" ظهرت فيها بوجه تملؤه الكدمات، وطلبت من متابعيها أن يكفّوا عن سؤالها عن خطيبها السابق، لأنّ زوجها قام بضربها. وقالت روان ضاحكة إنّ "ضرب الحبيب زبيب" ثم أظهرت الكدمات وهي تضحك بخفّة، الأمر الذي أثار غضب الكثير من متابعيها الذين رأوّا أنّها تمادت بالاستخفاف بأكثر القضايا حساسيّة وهي قضيّة العنف ضدّ النساء.
يذكر أنّ روان التي اعتادت مشاركة متابعيها تفاصيل حياتها اليومية عبر "انستغرام" كانت قد أعلنت انفصالها عن خطيبها السابق بسبب خيانته لها، ونشرت صورة الفتاة التي خانها معها، ثم عادت واعتذرت منه مؤكّدة أنّها سامحته، لتعود وتفاجىء متابعيها بالزواج من شاب لم تعلن عن هويّته.

 

لا

 

س

 

ى

 

ي


 

س