صليبا: صدى الابواق لا يؤثّر على الحريري

اعتبر رئيس حركة شباب لبنان ايلي صليبا ان "مستوى الاجتماعات التي عقدها رئيس الحكومة سعد الحريري في واشنطن أثار جنون بعض الصغار الذين اعتقدوا لوهلة ان الحريرية السياسية قد انتهت وان الحريري الابن غير قادر على المحافظة على علاقاته وعلاقات الحريري الاب بمختلف الدول وزعمائها والتي شكلت ولا تزال على مدى اكثر من ٣ عقود مظلة امنية واقتصادية للبنان منذ باريس ١ وصولا الى سيدر".
وأسف "لما يقوم به هؤلاء الصغار من تهجّم على الحريري في هذا الظرف وهو الذي يسعى الى ابعاد شبح العقوبات الاقتصادية عن لبنان واللبنانيين والتي مهما حاولوا تسخيفها فانها ان نفّذت فستوقعنا في ازمة اقتصادية اكبر بكثير من التي نمرّ بها".
وأكّد ان "الابواق التي تصدح اليوم ليست غريبة، بل اعتادت الصراخ بالؤجرة لكن صداها لا يصل ابعد من حدود الوطن، ولا يؤثّر الا على شريحة يصلها فتات هذه الؤجرة، وبالتالي فالسكوت خير من الكلام الفارغ الذي لن يؤثر على الحريري ولا مكانته ولا شعبيته بل يزيد على سجلّ المزايدين بالوطنية جرائم معنوية بحق هذا الوطن".